شركة هندية تدرس استيراد النفط من سوريا

Thu Dec 8, 2011 3:45pm GMT
 

نيودلهي 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أبلغ وزير الدولة الهندي للنفط آر.بى.إن سينغ أعضاء البرلمان اليوم الخميس أن شركة أو.ان.جي.سي فيديش الذراع الاستثمارية الخارجية لشركة النفط والغاز الحكومية الهندية أو.ان.جي.سي تدرس استيراد النفط الخام من سوريا حيث تمتلك حصة في امتياز نفطي سوري.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات واسعة النطاق على سوريا تتضمن حظرا لواردات النفط الخام لفرض ضغوط اقتصادية على الرئيس بشار الأسد بهدف وقف الحملة العنيفة المستمرة منذ أشهر على المتظاهرين المناهضين للنظام.

وقال سينغ إن أو.ان.جي.سي فيديش تجري محادثات مع شركات تكرير هندية بشأن جدوى استيراد الخام السوري.

ولا تستورد الهند أي كميات من النفط من سوريا. وذكرت رويترز في سبتمبر أيلول أن أو.ان.جي.سي تدرس شراء الخام السوري إلى الهند.

وقال سينغ "عقوبات الاتحاد الأوروبي المتعلقة باستيراد النفط تمنع دول الاتحاد فقط من استيراد النفط الخام السوري."

وأضاف "أو.ان.جي.سي تبحث مع شركات تكرير هندية جدوى استيراد النفط الخام من سوريا."

وقال سينغ إنه جرى خفض إنتاج الحقول النفطية في مشروع الفرات في سوريا الذي تمتلك أو.ان.جي.سي حصة فيه بنحو 17 بالمئة من منتصف سبتمبر أيلول بناء على توصية من الحكومة السورية.

وذكر سينغ أنه قبل سبتمبر كان المشروع ينتج النفط والمكثفات بمعدل 85 ألف برميل يوميا لكنه ينتج حاليا 70500 برميل يوميا.

وقال مصدر لرويترز الشهر الماضي إن شركة التكرير هندوستان بتروليوم المملوكة للدولة طلبت من شركة الشحن البحري الهندية استئجار سفينة لاستيراد الخام السوري.

ع ه - م ل (قتص) (سيس)