اسبانيا: واردات الخام الإيراني تتراجع والسعودي ترتفع

Tue Feb 28, 2012 5:50pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

مدريد 28 فبراير شباط (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن واردات أسبانيا النفطية من إيران انخفضت بينما ارتفعت وارداتها من السعودية بنسبة كبيرة في ديسمبر كانون الأول قبل أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وقالت هيئة احتياطيات النفط والغاز الاستراتيجية الأسبانية في نشرة شهرية إن أسبانيا استوردت 407 آلاف طن من النفط من إيران في ديسمبر بانخفاض نسبته 56 في المئة عن الشهر نفسه في 2010.

وقفزت واردات الخام من السعودية 25.7 في المئة إلى 822 ألف طن. وكانت المملكة هي أكبر مورد لأسبانيا في ديسمبر وشكلت إمداداتها 19.2 في المئة من شحنات الخام في ذلك الشهر.

وارتفعت واردات أسبانيا من المكسيك 231 في المئة عن مستواها في ديسمبر 2010 لتصل إلى 722 ألف طن لتصبح ثاني أكبر مورد.

وأحجمت ريبسول أكبر شركة تكرير في أسبانيا مرارا عن التعليق على تفاصيل مشترياتها النفطية لكن وزير الصناعة الأسباني خوسيه سوريا قال في وقت سابق من الشهر إن أكبر شركتين نفطيتين في بلاده أجرتا ترتيبات لتحويل الواردات من إيران إلى السعودية وروسيا وبدرجة أقل العراق.

ع ر - ع ه (قتص)