فيتش: المركزي الأوروبي يؤخر انهيار بعض البنوك فقط

Tue Feb 28, 2012 7:05pm GMT
 

نيويورك 28 فبراير شباط (رويترز) - قالت فيتش للتصنيفات الائتمانية اليوم الثلاثاء إن البنك المركزي الأوروبي يؤجل فقط انهيار بعض البنوك الأدنى تصنيفا بطرحه الثاني لأموال بفائدة رخيصة هذا الأسبوع.

وقالت فيتش في تقرير إن عملية إعادة التمويل طويلة الأجل التي قام بها البنك المركزي للمرة الأولى في ديسمبر كانون الأول أكسبت الأسواق الأوروبية بعض الثقة و"حالت دون مزيد من التخفيضات الأعمق لتصنيفات البنوك" مشيرة إلى أن المؤسسات المالية الايطالية والاسبانية كانت من أكبر المستفيدين.

وقالت بريدجت جاندي المديرة المشاركة لقسم المؤسسات المالية لأوروبا والشرق الأوسط وافريقيا في فيتش "في بعض الحالات كسبت البنوك وقتا لمعالجة مشاكلها .. لكن بالنسبة للبنوك الأخرى الأدنى تصنيفا فإن حبل الإنقاذ المتمثل في عملية إعادة التمويل طويلة الأجل يؤخر انهيارها لا أكثر."

وقالت فيتش إن البنوك متوسطة الحجم ولاسيما في ايطاليا واسبانيا بدأت مجددا تجهيز الضمانات توقعا لعملية إعادة التمويل الثانية من البنك المركزي الأوروبي والتي ستطرح غدا الأربعاء.

لكن في هذه المرة فإن عددا أكبر من البنوك الأوروبية القوية نسبيا من المرجح أن يستفيد من عملية البنك المركزي نظرا لأنها مصدر رخيص للتمويل لأجل ثلاث سنوات حسبما ذكرت فيتش دون أن تعطي أي توقعات لحجم الطلب على الأموال.

كانت البنوك اقترضت 489 مليار يورو في الطرح الأول في ديسمبر وقد عمد البنك المركزي الأوروبي منذ ذلك الحين إلى تخفيف الشروط بالنسبة للضمانات التي يمكن أن تستخدمها البنوك.

وتوقع أكثر من 60 اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم الأسبوع الماضي أن يضخ البنك المركزي هذه المرة 492 مليار يورو (647.6 مليار دولار) بفائدة واحد بالمئة في جولة القروض الثلاثية الثانية له.

لكن فيتش تستبعد أن تفضي الأموال الإضافية إلى نمو قوي في الإقراض "نظرا لعدم وجود أي طلب ملحوظ" في أوروبا.

أ أ - ع ه (قتص)