مقابلة- أوديبريشت البرازيلية مستعدة لاستئناف مشروعاتها في ليبيا

Fri Oct 28, 2011 9:11pm GMT
 

من باسكال فليتشر

ميامي 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة أوديبريشت أكبر مجموعة للإنشاءات في البرازيل اليوم الجمعة إنها مستعدة لاستئناف مشروع مطار ومشروعات طرق غير مكتملة في ليبيا لكن القرار في يد الحكام الجدد للبلاد.

وقال مارسيلو أوديبريشت لرويترز إن الشركة في حالة ترقب إزاء مشروعاتها التي تشمل إنشاء مطار دولي جديد في طرابلس وقطاعا من طريق دائري حول العاصمة الليبية.

وكانت الشركة قد أنجزت نحو 40 بالمئة من هذه المشروعات قبل أن تضطر كغيرها من الشركات الأجنبية في ليبيا لسحب موظفيها في وقت سابق من العام الجاري حين اندلعت انتفاضة شعبية ضد معمر القذافي وحكمه الذي استمر 42 عاما.

وبعد مقتل القذافي وتولي المجلس الوطني الانتقالي زمام الأمور يقول أوديبريشت إنه ينتظر أن يقرر المجلس ما إذا كان يريد إكمال مشروعات البناء في طرابلس.

وقال على هامش مؤتمر في ميامي "يجب أن تكون لديهم حكومة جديدة ويجب أن يحددوا أولوياتهم.

"نحن ننتظر لنرى ... بالتأكيد نحن مستعدون ... علينا أن نمنحهم الوقت ليقرروا."

وتعمل شركات أخرى في مشروع مطار طرابلس من بينها شركة تركية.

وثمة قلق من أن يعمد حكام ليبيا الجدد إلى معاقبة شركات من بلدان مثل الصين وروسيا اللتين لم تدعما المعارضة المسلحة التي أطاحت بالقذافي خلافا للدول الأوروبية والولايات المتحدة.   يتبع