إس-أويل الكورية توقع عقدا مدته 20 عاما مع أرامكو لتزويدها بالخام

Thu Feb 9, 2012 7:16am GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

سول 9 فبراير شباط (رويترز) - وقعت إس-أويل ثالث أكبر شركة لتكرير النفط في كوريا الجنوبية عقدا نادرا مدته 20 عاما لشراء الخام من أرامكو السعودية في الوقت الذي يتعرض فيه مستهلكو الخام الآسيويون لضغوط أمريكية لتقليل وارداتهم من النفط الإيراني.

وقالت الشركة التي تملك فيها أرامكو حصة 35 بالمئة اليوم الخميس إن العقد مع أكبر مساهميها أول التزام طويل الأجل من نوعه توقعه السعودية اكبر بلد مصدر للنفط في العالم والتي تعهدت بتعويض أي نقص في الامدادات العالمية.

وتدبير الامدادات النفطية أولوية رئيسية بالنسبة لكوريا رابع أكبر اقتصاد في آسيا وخامس أكبر مستورد للنفط في العالم. وتشتري كوريا الحليف الوثيق للولايات المتحدة عشرة بالمئة من احتياجاتها من الخام من إيران ويقوم الرئيس لي ميونج باك بجولة في دول الخليج المنتجة للنفط هذا الأسبوع سعيا لمصادر نفطية بديلة.

وقالت إس-أويل في بيان "عقد امدادات الخام من أكبر بلد منتج للنفط في العالم في وقت يشهد تقلبات شديدة بالاسواق نتيجة حظر النفط الإيراني والتهديدات (الايرانية) بإغلاق مضيق هرمز سيضمن استقرار عمليات مصفاة الشركة."

وأضافت الشركة ان العقد "غير مألوف الى حد كبير" في سوق يسود فيها ابرام عقود توريد لمدة عام واحد.

وإس-أويل ثالث أكبر شركة للتكرير في كوريا بطاقة 669 ألف برميل يوميا وتمدها أرامكو السعودية بكل الخام الذي تعالجه تقريبا.

وعلى عكس منافستيها اس.كيه انرجي وهيونداي أويل بنك لا تستورد إس- أويل أي خام من إيران.

وتستورد آسيا نصف صادرات الخام الإيرانية البالغ حجمها 2.6 مليون برميل يوميا.

وأمدت السعودية كوريا بأكثر من 30 بالمئة من وارداتها النفطية التي بلغت 2.54 مليون برميل يوميا العام الماضي.

م ح - ع ه (قتص)