اليورو يرتفع بفعل طلب سيادي ولا أثر لنفي اتفاق بشأن صندوق الإنقاذ

Wed Oct 19, 2011 11:44am GMT
 

لندن 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفع اليورو بوجه عام اليوم الاربعاء ولقي دعما من طلب سيادي على بيع الدولار وشراء عملات اخرى وعمليات تغطية مراكز مدينة رغم نفي مسؤولين اوروبيين التوصل لاتفاق لزيادة حجم صندوق الانقاذ المالي في منطقة اليورو.

وقال متعاملون ان كيانات سيادية في الشرق الاوسط واسيا تبيع الدولار وتشتري اليورو.

ودفع الطلب الرسمي اليورو نحو اعلى مستوى له في شهر مقابل الدولار الذي سجله في وقت سابق من الاسبوع بينما قلص مستثمرون رهاناتهم على ضعف اليورو بعد تزايدها في الأشهر الاخيرة.

وصعد اليورو هذا الشهر وسط تكهنات بأن الزعماء الاوروبيين سيدعمون خططا لزيادة حجم صندوق الانقاذ المالي وإعادة رسملة البنوك في اجتماع يعقد مطلع الأسبوع القادم.

وقال مسؤولون في الاتحاد الاوروبي انه لم يتم التوصل بعد لاتفاق لزيادة حجم الصندوق ونفوا تقرير صحيفة جارديان بشأن توصل فرنسا والمانيا لاتفاق في هذا الصدد.

وصعد اليورو 0.9 في المئة إلى 1.3868 دولار على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني.

ومقابل الين ارتفع 0.8 في المئة إلى 106.34 ين محوما قرب اعلى مستوى في خمسة اسابيع الذي سجله يوم الاثنين عند 107.68 ين.

ونزل مؤشر الدولار 0.6 في المئة إلى 76.626 بينما لم يطرأ تغير يذكر على العملة الامريكية عند 76.77 ين.

ه ل - ع ه (قتص)