المجلس العسكري يختبر شعبية مرشحين محتملين للرئاسة بمصر على فيسبوك

Mon Jun 20, 2011 4:15pm GMT
 

من ياسمين صالح

القاهرة 20 يونيو حزيران (رويترز) - أطلق المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير مصر استطلاعا للرأي على الإنترنت لاختبار شعبية المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة في خطوة قال محللون إنها ربما تهدف الى الحكم على درجة الاستعداد لتولي ضابط سابق للمنصب مرة أخرى.

وتشمل القائمة التي نشرتها الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة على موقع فيسبوك اربعة ضباط سابقين بالجيش على الأقل علاوة على إسلاميين وقضاة ودبلوماسيين وغيرهم.

وأعلن معظمهم اعتزام الترشح بمن في ذلك ضابطان سابقان.

ومن بين من وردت اسماؤهم شخصيات لم تعلن عن نية خوض الانتخابات لكن وسائل الإعلام او الجماهير يشيرون اليهم كمرشحين محتملين ومنهم رئيس الوزراء وقائد القوات الجوية السابق احمد شفيق وعمر سليمان رئيس المخابرات العامة السابق الذي كان نائبا للرئيس السابق حسني مبارك لفترة قصيرة.

وعلى مدى الأعوام الستين الماضية كان حكام مصر من الجيش. ويدير المجلس العسكري مصر الان بوصفه سلطة انتقالية بعد الإطاحة بمبارك اثر احتجاجات شعبية في 11 فبراير شباط.

وتعهد الجيش بنقل السلطة الى المدنيين لكن الكثير من المصريين يتساءلون عما اذا كان الجيش مستعدا للعودة الى ثكناته وقبول الحكم المدني.

يقول نبيل عبد الفتاح الباحث في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية "هذا لجس نبض الناس اذا كانوا سيقبلون بمرشح له علاقة بالجيش."

وقال المجلس على صفحته إن مبادرته جاءت إيمانا "بالتواصل مع الشعب المصري العظيم وشباب الثورة."   يتبع