اشتباك بين معتصمين وقوات الجيش المصري في السويس

Sun Jul 10, 2011 4:59pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

السويس (مصر) 10 يوليو تموز (رويترز) - قال معتصمون في مدينة السويس شرقي القاهرة إن قوات من الجيش فتحت بالقوة طريقا سريعا أغلقوه قبل ساعات اليوم الأحد للمطالبة بسرعة محاكمة ضباط شرطة متهمين بقتل متظاهرين خلال الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال المعتصم محمد عبد المبدي إن قوات الجيش ضربت المحتجين بالهراوات والعصي الكهربائية والجواريف أمام ميناء الأدبية على طريق السويس-السخنة وإن المعتصمين رشقوا القوات بالحجارة.

وأضاف "قوات الجيش تعاملت معنا أحسن معاملة منذ الصباح خاصة أننا سمحنا بمرور سيارات الإسعاف والمرضى والحوامل."

وتابع "المعاملة تغيرت فجأة وتعرضنا لهجوم مئات من الجنود."

وقال الناشط سيد أنور إن عشرة معتصمين على الأقل أصيبوا في الهجوم وإن قوات الجيش ألقت القبض على نحو عشرة آخرين.

ولم يتسن على الفور تأكيد سقوط مصابين أو احتجاز معتصمين من مصادر محايدة.

ويؤدي طريق السويس-السخنة إلى ميناء السخنة على البحر الأحمر ومنطقة صناعية قريبة ومحافظة البحر الأحمر المجاورة.

وينظم نشطاء أكثر من اعتصام في المدينة التي شهدت بعض أعنف الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة خلال الاحتجاجات التي أدت إلى إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وقتل نحو 37 من سكان السويس في الاحتجاجات التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني واستمرت 18 يوما.

م أ ع - س ح (سيس)