قوات القذافي تقصف المعارضة المسلحة جنوبي طرابلس

Sun Jul 10, 2011 5:26pm GMT
 

(لإضافة أنباء عن اشتباك قرب الحدود التونسية وخلفية)

من بيتر جراف

القوالش (ليبيا) 10 يوليو تموز (رويترز) - واصلت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي قصفها المدفعي العنيف اليوم الأحد في محاولة لإجبار قوات المعارضة المسلحة على التقهقر بعد أن استولت على قرية تبعد نحو مئة كيلومتر الى الجنوب من طرابلس.

والقوالش نقطة استراتيجية في زحف المعارضة نحو العاصمة لأنها إذا نجحت في تجاوزها فستصل الى الطريق السريع المؤدي الى طرابلس حيث معقل القذافي.

وقال مقاتل من المعارضة في القوالش اسمه أميجناس الشقروني لرويترز ان قذائف المدفعية سقطت على نحو متكرر خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية من اتجاه مواقع القوات الموالية للقذافي التي تتمركز على بعد بضعة كيلومترات شرقا. لكنه أضاف ان "أحدا من الثوار لم يصب والحمد لله."

وخلال زيارة خاطفة لمراسل رويترز إلى الجبهة استمرت 20 دقيقة شرقي القوالش سقطت خمس قذائف على الأقل. لكن لم تكن موجهة بدقة على ما يبدو حيث اصابت مواقع مهجورة في تلال مجاورة.

وكان الشقروني ضمن مجموعة من قوات المعارضة تحرس آخر نقطة تفتيش قبل خط الجبهة. وقال ان طائرات حلف الأطلسي قصفت مواقع حكومية في المنطقة.

وأضاف أن تلك الطائرات شنت "غارة واحدة لكنها كانت قوية للغاية. قصفوا إما (موقع) صواريخ جراد أو ذخيرة لأن القصف كان قويا جدا لدرجة ان الأرض اهتزت."

وتشهد ليبيا حربا أهلية منذ فبراير شباط عندما هب آلاف الليبيين في انتفاضة على حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما مستلهمين ثورتي مصر وتونس المجاورتين.   يتبع