معتصمون مصريون يصعدون احتجاجهم على السياسات الحكومية

Sun Jul 10, 2011 6:10pm GMT
 

(لإضافة اشتباكات في السويس وقطع طريق الكورنيش في الإسكندرية وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 10 يوليو تموز (رويترز) - قال شهود عيان إن ألوف المعتصمين المصريين صعدوا اليوم الأحد احتجاجهم على سياسات المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد بإغلاق مكاتب حكومية في القاهرة وقطع طريق سريع في السويس شرقي العاصمة وقطع طريق الكورنيش في مدينة الإسكندرية الساحلية.

وبعد أكثر من تسع ساعات من قطع طريق السويس-السخنة تدخلت قوات الجيش لفتح الطريق بالقوة وقال معتصمون إن القوات ضربتهم وإنهم رشقوها بالحجارة وإن هناك نحو عشرة مصابين من المعتصمين لكن لم يتسن الحصول على تأكيد من مصادر مستقلة.

وقال شهود عيان في مدينة الإسكندرية إن نشطاء قطعوا طريق الكورنيش أهم طرق المدينة بعد تواتر أنباء الاشتباك بين قوات الجيش والمعتصمين في السويس.

وقال مصدر إن المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين في المدينة سمح لعشرات الشبان من أعضاء الجماعة بالاعتصام مع النشطاء الآخرين.

وكانت قيادة الجماعة في القاهرة أعلنت أنها لن تشارك في الاعتصام.

وفي الصباح أغلق عشرات المعتصمين في ميدان التحرير مجمع المصالح الموجود في الطرف الجنوبي من الميدان والذي يضم مئات المكاتب الحكومية.

وقال شاهد إن المعتصمين رفعوا لافتتين على باب المجمع المغلق كتبت على إحداهما عبارة تقول "إعلان ثوري المجمع مغلق عصيان مدني" وكتبت على الأخرى عبارة تقول "عفوا ممنوع الدخول مغلق للتطهير".   يتبع