جول يقول ان خطاب الاسد "لا يكفي"

Mon Jun 20, 2011 8:55pm GMT
 

انقرة 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس التركي عبد الله جول اليوم الاثنين ان الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الاسد في وقت سابق اليوم بشأن الاصلاح في سوريا "لا يكفي" واضاف ان الاسد ينبغي ان يحول سوريا إلى نظام التعددية الحزبية.

وأضاف جول في إشارة الى ان صبر تركيا ازاء حليفتها السابقة سوريا بدأ ينفد قائلا "يتعين على الأسد ان يقول بوضوح ودقة..كل شيء تغير. نحن ننقل النظام للتعددية الحزبية. كل شيء سينظم وفقا لارادة الشعب السوري وسأتولى تنفيذ هذه العملية."

ودعت تركيا -التي كانت حتى وقت قريب للغاية تتمتع بعلاقات دافئة مع سوريا- الأسد مرات عدة ليوقف فورا حملة عنيفة على المحتجين ويقر اصلاحات ديمقراطية.

وندد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بالحملة التي وصفها بأنها "وحشية" في وقت وفرت تركيا ملاذا لزهاء عشرة الاف لاجئ سوري تدفقوا عليها عبر الحدود.

وكررت انقرة الرسالة الأسبوع الماضي لحسن تركماني مبعوث الأسد الذي أجرى محادثات في العاصمة التركية مع اردوغان ووزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو.

وفي ظل ضغط دولي متنام ومع انتشار الاحتجاجات رغم الحملة العسكرية التي قتل خلالها ما يزيد على 1300 شخص وعد الأسد اليوم الاثنين باجراء اصلاحات في غضون شهور. وقال ان "المخربين" في صفوف المحتجين يخدمون مؤامرة دولية لنشر الفوضى.

وقال معارضو الأسد ان مقترحاته لا تلبي المطالب الشعبية باحداث تغيير سياسي شامل.

وقال ارشاد هورموزولو مستشار الرئيس جول لقناة العربية ومقرها دبي أمس الأحد ان الأسد أمامه أقل من أسبوع ليبدأ تنفيذ الاصلاحات السياسية التي وعد بها منذ فترة طويلة والتي يطالب بها المحتجون السوريون أو يواجه "تدخلا أجنبيا". ولم يوضح ماذا يعني ذلك.

وقال الاتحاد الاوروبي -الذي عبر عن احباطه من خطاب الأسد- إنه يعد لتوسيع العقوبات التي يفرضها على سوريا بسبب اشتداد العنف الذي يمارس ضد معارضي الحكومة.

م م - س ح (سيس)