برلمان إيران يرفض مرشحا وزاريا لأحمدي نجاد

Tue Jun 21, 2011 4:21pm GMT
 

من باريسا حافظي وحسين جاسب

طهران 21 يونيو حزيران (رويترز) - أفادت الإذاعة الحكومية أن البرلمان الإيراني رفض مرشحا وزاريا اليوم الثلاثاء اقترحه الرئيس محمود أحمدي نجاد.

وهذا أحدث مؤشر على وجود انقسام بين أحمدي نجاد ومنتقديه المتشددين. لكن القليل من المحللين يعتقدون أن ذلك يهدد فرص أحمدي نجاد في أن يكمل فترة ولايته التي تنتهي عام 2013.

وقالت الإذاعة الحكومية إن 137 نائبا من أصل 247 رفضوا مرشح الرئيس لحمل حقيبة وزارة الشباب والرياضة التي استحدثت في الآونة الأخيرة. وأضافت أن المعارضين قالوا إن حميد سجادي يفتقر إلى الخبرة اللازمة لإدارة هذه المؤسسة.

وقال جواد جاهانجيرزاده عضو البرلمان "أنت غير مؤهل لتولي مسؤوليات وزارة بهذا الحجم."

وكانت هذه الوزارة موضوع نزاع بين الرئيس والبرلمان لبعض الوقت. وفي يناير كانون الثاني أمر البرلمان بإنشاء الوزارة بضم عدد من الهيئات الإدارية المنفصلة الخاصة بشؤون الرياضة والشباب.

وأثار أحمدي نجاد حنق أعضاء البرلمان برفضه اختيار مرشح للمنصب الوزاري الجديد. ولم يلتزم بمهلة مدتها ثلاثة شهور. وبعدها أثار غضبا في الأسبوع الماضي حينما وجه رسالة تشرح سبب التأخير. ووصف بعض البرلمانيين الرسالة بأنها "غوغائية".

واقترح بعض البرلمانيين استدعاء أحمدي نجاد كي يجيب على تساؤلات بشأن سياساته. وذهب البعض إلى الحديث عن قيام البرلمان بعزله.

وخلال المناقشة التي جرت بشأن سجادي قال الرئيس للبرلمان "إذا كان لأحد منكم ضغائن ضد أحمدي نجاد.. فعليه أن يفرق بينها وبين القرار الذي سيتخذ اليوم."   يتبع