ألوف المصريين يعتصمون لليوم الرابع

Mon Jul 11, 2011 4:21pm GMT
 

من محمد عبد اللاه وياسمين صالح

القاهرة 11 يوليو تموز (رويترز) - واصل ألوف المصريين اليوم الاثنين الاعتصام في القاهرة ومدن أخرى لليوم الرابع على التوالي رغم الحرارة الشديدة للضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد من أجل إصلاحات أسرع والإسراع كذلك بمحاكمة المتهمين من النظام السابق في قضايا قتل المتظاهرين والفساد.

ويمنع نحو ألفي محتج في ميدان التحرير بوسط القاهرة مرور السيارات في الميدان ويقيمون نقاط تفتيش في مداخل الشوارع المؤدية إليه ويطلبون من الداخلين إبراز بطاقات الهوية لتأمين المعتصمين.

وكان ميدان التحرير مركز الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك والتي بدأت يوم 25 يناير كانون الثاني واستمرت 18 يوما.

ويبيت المحتجون الذين يمثلون عشرات الجماعات والأحزاب السياسية والنقابات المهنية والعمالية ونشطاء الإنترنت في خيام أو في العراء.

ويعتصم مئات المحتجين في نحو 18 خيمة في حديقتين بمدينة الإسكندرية التي تطل على البحر المتوسط.

ويقول المعتصمون إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة فشل في تنفيذ وعوده الإصلاحية وواصل الاحتفاظ بوزراء ورؤساء جامعات وعمداء كليات ورؤساء بنوك عملوا مع مبارك.

ويشتكون من بطء محاكمات قتل المتظاهرين الذين زاد عددهم على 840 وكذلك قضايا الفساد.

وستبدأ محاكمة مبارك بتهم تتصل بقتل المتظاهرين واستغلال النفوذ في الثالث من أغسطس آب.   يتبع