كلينتون تؤيد السعوديات "الشجاعات" في نضالهن لقيادة السيارات

Tue Jun 21, 2011 6:41pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات لكلينتون وبيان لجماعة نسائية)

واشنطن 21 يونيو حزيران (رويترز) - أشادت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء بالسعوديات "الشجاعات" اللاتي يناضلن من أجل حقهن في قيادة السيارات في البلاد ولكنها قالت إن المجتمع السعودي هو الذي من شأنه أن يحدد طريقة المضي قدما.

وتحدت نساء الحظر الذي تفرضه السعودية على قيادة النساء للسيارات وخاطرن بالتعرض للاعتقال. وتعرضت كلينتون وهي واحدة من أشهر المدافعات عن حقوق المرأة لضغوط متزايدة كي تتبنى موقفا في هذه القضية.

وقالت كلينتون في أول تصريحات علنية لها بشأن هذه القضية "إن ما تفعله هؤلاء النساء شيء شجاع وما يطالبن به حق ولكن الجهد المبذول يخصهن. وأنا تأثرت به وأؤيدهن."

وصاغت كلينتون عباراتها بعناية فيما بدا أنها محاولة للموازنة بين معتقداتها الراسخة والحاجة للإبقاء على علاقات سلسة مع الرياض في توقيت يشهد تغيرات سياسية هائلة تجتاح الشرق الأوسط وفي ظل مخاوف بشأن امدادات النفط.

وتعرضت العلاقات الوثيقة بين السعودية والولايات المتحدة لضغوط في الشهور القليلة الماضية مع تفجر الاحتجاجات في عدد من الدول العربية بما في ذلك البحرين حيث استدعيت قوات أمن سعودية لإعادة الأمن.

وقبل تصريحات كلينتون قالت وزارة الخارجية إن كلينتون تمارس "دبلوماسية هادئة" بشأن حظر قيادة السيارات مما دفع منظمة نسوية سعودية إلى توجيه مناشدة كي تتبنى الولايات المتحدة موقفا أشد.

وقالت جماعة سعوديات من أجل قيادة السيارات في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني للصحفيين "أيتها الوزيرة كلينتون: الدبلوماسية الهادئة ليست ما نحتاج إليه حاليا. ما نحتاجه هو أن تتبني شخصيا تصريحا علنيا قويا وبسيطا يؤيد حقنا في القيادة."

وهذا ما فعلته كلينتون اليوم غير أنها أضافت مرارا تنبيها إلى أن هذه القضية شأن داخلي وحله شأن سعودي.   يتبع