محام: ايران تقول انها ستحاكم ثلاثة امريكيين محتجزين يوم 31 يوليو

Tue Jun 21, 2011 6:12pm GMT
 

طهران 21 يونيو حزيران (رويترز) - قال محامي ثلاثة امريكيين محتجزين في ايران منذ نحو عامين بتهمة التجسس اليوم الثلاثاء ان محكمة ايرانية ستنظر في الدعوى ضدهم يوم 31 يوليو تموز وانه يأمل في صدور قرار نهائي في القضية حينئذ.

وألقت القوات الايرانية القبض على جوش فاتال وشين بوير وساره شورد يوم 31 يوليو تموز 2009 للاشتباه في تجسسهم بعد عبور الحدود الى ايران من العراق.

وقال المحامي مسعود شافعي اليوم "المحاكمة التالية ستعقد يوم 31 يوليو." واضاف انه تسلم اخطارا بالمحاكمة من السلطات الايرانية.

وأكدت شورد التي افرج عنها بكفالة في سبتمبر ايلول وعادت لوطنها ان الثلاثة ابرياء وكانوا في نزهة على الاقدام حين عبروا عن غير قصد حدودا لا توجد عليها علامات الى داخل ايران.

وقال شافعي "نظرا لأن موعد المحاكمة يتزامن مع الذكرى الثانية لالقاء القبض عليهم و(نظرا) لاحتجازهم المتواصل فأتمنى ان تضع تلك الجلسة نهاية لقضيتهم."

وحثت وزارة الخارجية الامريكية الشهر الماضي ايران التي لا ترتبط معها بعلاقات دبلوماسية على الاسراع بحل القضية.

وكانت آخر جلسة للامريكيين الثلاثة مقررة يوم 11 مايو ايار لكنها اجلت بدون سبب واضح. وكانت السلطات الايرانية طلبت من شورد العودة الى طهران لمواجهة المحاكمة الى جانب فاتال وبوير.

وقال شفيع انه على عكس المرة السابقة لم تطلب ايران من شورد ان تكون حاضرة في جلسة المحاكمة.

وأكد بوير وفاتال براءتهما في جلسة محاكمة مغلقة يوم السادس من فبراير شباط. وبموجب الشريعة الاسلامية في ايران يمكن ان تصل العقوبة على التجسس الى الاعدام.

وكان المدعي العام الايراني عباس جعفري دولت ابادي قال ايضا في وقت سابق هذا الشهر انه يأمل في صدور حكم نهائي بشأن القضية آواخر يوليو تموز.

ع ع- س ح (سيس)