وزير الخارجية: ايران وفت "بواجباتها" النووية

Mon Jul 11, 2011 6:23pm GMT
 

ليوبليانا 11 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي اليوم الاثنين ان ايران تفي بكل "واجباتها" نحو الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومستعدة لاجراء مزيد من المحادثات بخصوص المسألة النووية مع القوى الدولية.

وكان صالحي يتحدث قبل يوم من الموعد المقرر لاجتماعه مع المدير العام للوكالة التابعة للامم المتحدة يوكيا أمانو الذي حث ايران بشكل متكرر على زيادة تعاونها مع الوكالة والتصدي لبواعث القلق الدولية بخصوص الانشطة النووية الايرانية.

وتشتبه القوى الغربية في ان ايران تسعى لامتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية وتنفي ايران ذلك وتقول ان انشطتها النووية تهدف الى توليد الكهرباء.

ويتزامن اجتماع صالحي وأمانو مع اشتداد التوتر بين طهران والوكالة التي تشعر بالقلق بشأن مزاعم تشير الى احتمال ان طهران تعمل على تطوير صاروخ مسلح نوويا.

واوضح صالحي ان ايران في رأيه تتعاون بشكل كاف مع الوكالة قائلا إن ايران تحظى "بأفضل علاقات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتجرى فيها كثير من عمليات التفتيش". وترجمت تصريحاته في ليوبليانا من الفارسية الى السلوفينية.

وقال صالحي في مؤتمر صحفي "عمليات التفتيش في المنشآت النووية الايرانية اكثر مما شهده اي مكان اخر. نحن ننهض بكل واجباتنا بهذا الخصوص نحن نتبع قواعد معاهدة حظر الانتشار النووي."

واضاف صالح دون ان يخوض في تفاصيل "نحن نحبذ اجراء محادثات نووية ونحن مهتمون بمواصلة الحوار."

وفشلت القوى العالمية في تحقيق اي تقدم في جولتين سابقتين من الحوار مع ايران قبل ستة اشهر ولم يعلن عن اي اجتماعات اخرى منذ ذلك الحين.

ع م ع- س ح (سيس)