1 آب أغسطس 2011 / 20:34 / بعد 6 أعوام

الامم المتحدة: قرابة ست مناطق صومالية اخرى قد تتعرض للمجاعة

من لويس شاربونو

الامم المتحدة أول أغسطس اب (رويترز) - قالت مسؤولة المعونة الانسانية في الامم المتحدة اليوم الاثنين ان المجاعة في القرن الافريقي تنتشر وقد تصيب قريبا قرابة ست مناطق أخرى في الصومال.

وقالت فاليري اموس الامين العام المساعد للامم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية "زهاء 12.4 مليون شخص في كينيا واثيوبيا والصومال وجيبوتي في حاجة ماسة الى المساعدة والوضع يتدهور."

وأعلنت الامم المتحدة يوم 20 يوليو تموز المجاعة في منطقتين بجنوب الصومال حيث يعاني 3.7 مليون نسمة من الجوع. ويتدفق الصوماليون باستمرار على شمال كينيا فرارا من العنف في الاغلب لكن في الشهور الاخيرة للبحث عن طعام.

وقالت "اليوم نحذر من انه اذا لم نشهد زيادة كبيرة في الاستجابة فستنتشر المجاعة في خمس او ست مناطق اخرى.

"عشرات الالاف من الصوماليين ماتوا بالفعل ومئات الالاف يواجهون الموت جوعا مع عواقب بالنسبة للمنطقة بأسرها."

وقالت اموس ان الاتحاد الافريقي سيعقد مؤتمر تمويل بمساعدة الامم المتحدة قريبا للمساعدة في جمع الاموال للمنطقة التي تعاني من الجفاف.

وأضافت "اليوم نحن في حاجة ملحة الى 1.4 مليار دولار اخرى لانقاذ الارواح الان."

وذكرت ان الجفاف كان الاسوأ في 60 عاما بناء على كمية الامطار وعدد الاشخاص والدول المتضررة وحجم الماشية التي نفقت.

وتابعت انه من غير الواضح ما اذا كانت المجاعة وصلت اريتريا المنعزلة.

وتقول الحكومة الاريترية في اسمرة ان الامطار تسقط على البلاد ومن غير المتوقع ان تواجه نقصا في الطعام.

وقالت اموس ان الامم المتحدة ليس لديها معلومات تذكر من اسمرة الخاضعة لعقوبات من مجلس الامن لدعمها متمردي الشباب في الصومال لكنها حصلت على بعض الادلة المنقولة على ان البلاد تأثرت من الجفاف.

وتنفي الحكومة الاريترية دعم المتمردين الصوماليين.

وذكر تقرير للامم المتحدة في الاونة الاخيرة ان الوضع في المناطق الاشد تضررا في اثيوبيا وكينيا من المتوقع ان يتراجع الى مستوى الازمة من الوضع الطارئ بنهاية هذا العام.

لكن من المرجح ان يتدهور الوضع في جنوب الصومال بالنظر الى المستويات المرتفعة بشدة لكل من سوء التغذية الشديد والوفيات دون سن الخامسة بالاضافة الى تفاقم سوء اوضاع الرعي والزيادة المستمرة في اسعار الحبوب المحلية والحصاد الذي يقل عن المتوسط.

وقال التقرير ان الازمة اشتدت جراء القتال في الصومال الذي تسيطر ميليشيات الشباب على اغلب اجزائه وتمنع وكالات المساعدات من ادخال الامدادات.

ع أ خ- س ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below