وزير: باكستان قد تسحب قواتها قرب الحدود الأفغانية إذا خفضت المعونات

Tue Jul 12, 2011 2:11pm GMT
 

من ذي شأن حيدر

إسلام آباد 12 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الدفاع الباكستاني أحمد مختار في مقابلة مع وسائل إعلام باكستانية اليوم الثلاثاء إن بلاده قد تسحب القوات التي تحارب متشددين إسلاميين قرب الحدود الأفغانية إذا خفضت الولايات المتحدة المساعدات التي تقدمها لباكستان.

وكانت الولايات المتحدة قالت أمس الاثنين إنها ستعلق 800 مليون دولار وهو ما يعادل ثلث المساعدات الأمنية التي تقدر بحوالي ملياري دولار تعبيرا عن الاستياء من إبعاد باكستان مدربين عسكريين أمريكيين ووضع قيود على إصدار التأشيرات للأمريكيين وغيرها مما يعكر العلاقات الثنائية.

وقال الوزير الباكستاني في مقابلة مع تلفزيون اكسبرس 24/7 ستذاع في وقت لاحق اليوم الثلاثاء "إذا أصبحت الأمور أكثر صعوبة فإننا سنستعيد قواتنا كلها."

وأذاع التلفزيون مقاطع من المقابلة اليوم.

وقال مختار "إذا رفض الأمريكيون إعطاءنا الأموال فلا بأس." ومضى يقول "اعتقد أن الخطوة التالية أنه سيتم نقل القوات الحكومية أو القوات المسلحة من المناطق الحدودية. لا نستطيع تحمل بقاء الجيش في الجبال لهذه الفترة الطويلة."

وفي باكستان فإن صلاحيات وزير الدفاع محدودة نسبيا. والمسؤول عن وضع السياسة الدفاعية وسياسة الجيش هو الجنرال أشفق كياني وزير الدفاع ورئيس المخابرات اللفتنانت جنرال أحمد شجاع باشا.

وقال الجيش الباكستاني أمس الاثنين إنه يستطيع العمل بدون المساعدات الأمريكية بالاعتماد على موارده أو باللجوء إلى الصين الصديقة في الشدائد.

وقال مختار لرويترز في وقت لاحق إن باكستان طالبت بالأموال التي أنفقت لإبقاء الجيش في المناطق القبلية. وقال "هذا ما نطالب به... هذه أموالنا."   يتبع