القذافي يتوعد بمهاجمة اوروبا وكلينتون تطالبه بالرحيل

Sat Jul 2, 2011 3:13pm GMT
 

(لاضافة قصف بلدة تسيطر عليها المعارضة)

من لطفي أبو عون وأرشد محمد

طرابلس/مدريد (ليبيا) 2 يوليو تموز (رويترز) - توعد الزعيم الليبي معمر القذافي بشن هجمات في اوروبا انتقاما من الضربات الجوية لحلف شمال الاطلسي لكن وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قالت ان عليه الرحيل بدلا من اصدار تهديدات.

وفي كلمة له عبر الهاتف بثها التلفزيون الليبي أمام نحو 100 الف من أنصاره الذين تجمعوا في الساحة الخضراء في طرابلس امس الجمعة دعا القذافي الحلف إلى وقف حملته الجوية والا سيجازف بتدفق المقاتلين الليبيين على اوروبا "مثل الجراد ..مثل النحل".

وقال "انصحكم اذا تريدوا السلام وتعود الامور الى ما كانت عليه قبل 100 يوم تتفاهموا مع الشعب الليبي."

وكانت المحكمة الجنائية الدولية اصدرت اوامر اعتقال بحق القذافي ونجله سيف الاسلام ورئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية.

وقال مسؤول في حلف شمال الاطلسي ان قوات القذافي واصلت قصف بلدة مصراتة الساحلية التي يسيطر عليها المعارضون اليوم السبت. وقال التلفزيون الليبي ان قنابل حلف الاطلسي تسببت في وقوع اصابات في منطقة الجفرة لكن لم تتوفر على الفور تفاصيل أخرى.

وتوعد القذافي بالقتال حتى النهاية ووصف عملية الحلف بانها عدوان استعماري يستهدف سرقة ثروة ليبيا النفطية.

وطلب القذافي في كلمته أمس الجمعة من قوات حلف الاطلسي ان تتراجع قائلا ان الحزب ليس لديه فرصة لهزيمة الشعب الليبي الشجاع.   يتبع