معسكر القذافي: الحرب ستستمر حتى إذا توقف قصف حلف الأطلسي

Tue Aug 2, 2011 4:32pm GMT
 

(لتحديث الموضوع واضافة الهجوم المضاد وحلف الاطلسي وتصريحات محلل)

من ميسي رايان ومصعب الخير الله

طرابلس/مصراتة (ليبيا) 2 أغسطس اب (رويترز) - ذكرت مصادر في مستشفى ان القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي قتلت سبعة معارضين في هجوم مضاد في بلدة رئيسية اليوم الثلاثاء فيما تعهد معسكر الزعيم الليبي بالمضي في حربه لسحق الانتفاضة المستمرة منذ خمسة أشهر.

وقال سيف الإسلام ابن القذافي ان الحرب ستستمر الى ان يتم القضاء على المعارضة سواء أوقف حلف شمال الأطلسي حملة القصف أو لا مما لا يدع مجالا كافيا للدبلوماسية لإنهاء الحرب التي قتلت الالاف وقسمت ليبيا.

وواصلت المعارضة الليبية وحلف شمال الاطلسي الضغوط على القذافي مع بدء شهر رمضان وضربت قوات الحلف اهدافا وأسقطت منشورات فوق العاصمة تدعو أنصار القذافي إلى الاستسلام.

وعزز مقاتلو المعارضة من مكاسبهم حول زليتن وهي بلدة رئيسية تبعد 160 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس. وكانت المعارضة قد سيطرت على نحو نصف البلاد لكنها تفقد السيطرة من حين لآخر في مواجهة هجمات من قوات القذافي الافضل تسليحا وتدريبا وما زالت تعاني من خلافات داخلية.

وبدأت حرب في مارس اذار اعتقد البعض أنها ربما تنتهي خلال أسابيع بمجرد أن بدأ حلف شمال الأطلسي مدعوما بتفويض من الأمم المتحدة لحماية المدنيين قصف المنشآت العسكرية للقذافي لكنها استمرت الى فصل الصيف وبدء شهر رمضان.

وشن مقاتلو المعارضة هجوما في الجبل الغربي قرب تونس ومن مصراتة -- وهي ثالث اكبر بلدة ليبية تبعد نحو 210 كيلومترات الى الشرق من العاصمة يتحصن فيها مقاتلو المعارضة بعد اسابيع من قتال الشوارع. وهم يأملون في الزحف غربا عبر زليتن والمضي قدما نحو طرابلس.

لكن مصادر في مستشفى في مصراتة قالت ان هجوما مضادا شنته قوات موالية للقذافي صباح اليوم الثلاثاء قتل سبعة من مقاتلي المعارضة وأصاب 65 مقاتلا آخرين في زليتن.   يتبع