2 تموز يوليو 2011 / 18:15 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-وزير خارجية تركيا في زيارة رسمية لمصر

القصة 6149

القاهرة

تصوير 2 يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية وانجليزية

المدة 3.05 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - طالب وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو خلال زيارة رسمية لمصر بانتقال سلمي للسلطة في الشرق الاوسط

اللقطات

القاهرة

1 لقطة من الخارج لمبنى وزارة الخارجية المصرية.

2 وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يصافح وزير الخارجية المصري محمد العرابي.

3 داود أوغلو والعرابي يدخلان قاعة المؤتمر الصحفي.

4 صحفيون في المؤتمر الصحفي.

5 وزير الخارجية المصري محمد العرابي يتحدث بالعربية.

6 المؤتمر الصحفي.

7 وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يقول بالانجليزية "الموقف التركي هو اننا نريد انتقالا سلميا من قبل شعوب وادارات هذه الدول. كما ان الدعم والمسؤولية الاقليميين مهم جدا لدعم هذا الانتقال السلمي. ولذلك فانه ليس من الضروري التحدث عن خيارات اخرى. هذا يجب ان يكون الخيار الرئيسي اليوم لا سيما بالنسبة لسوريا. نحن نشجع اخواننا واخواتنا السوريين على عمل المزيد من الاصلاحات ومنع التوترات والسماح بالمظاهرات السلمية في هذا الاطار ويستطيعون من خلال حوار وطني حل مشكلاتهم وسندعمهم. ولكن يجب احترام مطالب الشعب ولا يجب وقوع المزيد والمزيد من العنف."

8 المؤتمر الصحفي.

9 وزير الخارجية التركي يقول بالانجليزية "أهنيء النجاح الذي حققته مصر فيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية وسوف تقدم تركيا كل الدعم لمصر في هذه الجهود كافة. وسنواصل العمل سويا من اجل نجاح المصالحة الفلسطينية لان فلسطين هي قضيتنا المشتركة. وبالطبع فان تركيا ستدعم المبادرة الفلسطينية في الامم المتحدة لنيل الاعتراف (بالدولة الفلسطينية)."

10 صحفيون يدونون ملاحظات.

11 داود أوغلو والعرابي في المؤتمر الصحفي.

12 وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يقول بالانجليزية "حان الوقت الأن للتوصل إلى حل سياسي تتحقق فيه مطالب وطموحات الشعب الليبي وانهاء الازمة. ولذلك فسوف نواصل العمل حيث ستجتمع مجموعة الاتصال الليبية في تركيا في الخامس عشر من شهر يوليو (الجاري) وسنفعل كل ما هو ممكن لايجاد حل داخل هذا الاطار."

القصة - دعا وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الحكومة السورية اليوم السبت (2 يوليو) إلى اجراء اصلاحات والسماح بالاحتجاجات السلمية.

وقمعت الحكومة السورية المتظاهرين المناهضين لها في مدن بانحاء البلاد مما أدى إلى مقتل زهاء الف متظاهر حسب بعض التقديرات.

وأدلى وزير الخارجية التركي بتصريحاته خلال زيارة للقاهرة التقى خلالها بوزير الخارجية المصري الجديد محمد العرابي.

ومن المقرر ان يتوجه أوغلو إلى مدينة بنغازي معقل المعارضة الليبية غدا الأحد. وقال ان الوقت قد حان لايجاد حل سياسي لانهاء الازمة في ليبيا. وأدت الحملة الدامية للحكومة السورية ضد المتظاهرين إلى تدفق الاف اللاجئين إلى تركيا المجاورة وتسببت في توتر العلاقات بين البلدين اللذين كانت تربطهما ذات يوم علاقات حميمة.

وقال وزير الخارجية التركي "الموقف التركي هو اننا نريد انتقالا سلميا من قبل شعوب وادارات هذه الدول. كما ان الدعم والمسؤولية الاقليميين مهم جدا لدعم هذا الانتقال السلمي. ولذلك فانه ليس من الضروري التحدث عن خيارات اخرى. هذا يجب ان يكون الخيار الرئيسي اليوم لا سيما بالنسبة لسوريا. نحن نشجع اخواننا واخواتنا السوريين على عمل المزيد من الاصلاحات ومنع التوترات والسماح بالمظاهرات السلمية في هذا الاطار ويستطيعون من خلال حوار وطني حل مشكلاتهم وسندعمهم. ولكن يجب احترام مطالب الشعب ولا يجب وقوع المزيد والمزيد من العنف."

وعبر وزير الخارجية التركي ايضا عن دعمه لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي توسطت فيه مصر وقال ان تركيا ستدعم اي محاولة فلسطينية محتملة في سبتمبر ايلول المقبل للحصول على الاعتراف في الامم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة.

واستطرد "أهنيء النجاح الذي حققته مصر فيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية وسوف تقدم تركيا كل الدعم لمصر في هذه الجهود كافة. وسنواصل العمل سويا من اجل نجاح المصالحة الفلسطينية لان فلسطين هي قضيتنا المشتركة. وبالطبع فان تركيا ستدعم المبادرة الفلسطينية في الامم المتحدة لنيل الاعتراف (بالدولة الفلسطينية)."

وعشية زيارته لليبيا كرر داود أوغلو نداءات تركيا لإيجاد حل سياسي للازمة الليبية رغم اعلان تأييده لعمليات حلف شمال الأطلسي في ليبيا والتي قال انها ضرورية لحماية المدنيين من القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال "حان الوقت الأن للتوصل إلى حل سياسي تتحقق فيه مطالب وطموحات الشعب الليبي وانهاء الازمة. ولذلك فسوف نواصل العمل حيث ستجتمع مجموعة الاتصال الليبية في تركيا في الخامس عشر من شهر يوليو (الجاري) وسنفعل كل ما هو ممكن لايجاد حل داخل هذا الاطار."

وأعلن وزيرا الخارجية المصري والتركي عن تشكيل مجلس رفيع المستوى للتعاون الاستراتيجي بين البلدين واعلنا ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيزور القاهرة في اواخر يوليو تموز.

تلفزيون رويترز ح ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below