منظمة التحرير تحمل امريكا مسؤولية مواصلة اسرائيل للاستيطان

Tue Jul 12, 2011 7:26pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 12يوليو تموز(رويترز)- حملت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة مسؤولية مواصلة اسرائيل للنشاطات الاستيطانية على الاراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية في تصاعد لحدة الخلاف بين الجانبين.

وقال ياسر عبد ربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بعد اجتماعها في رام الله برئاسة محمود عباس "ان هذه السياسة العنصرية التي تعلن عن مواصلة الاحتلال والاستيلاء على ارض الشعب الفلسطيني الوطنية تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية اساسية في استمراراها وتخريبها لجهود السلام."

واضاف عبد ربه الذي كان يتلو البيان الصادر عن الاجتماع "ومن المؤسف ان يقال على لسان اوساط امريكية ان الهوة الواسعة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي مما عطل صدور موقف عن اللجنة الرباعية الدولية بينما الواقع يؤكد ان الهوة لا توجد الا بين اسرائيل وسياستها وبين موقف العالم باسره والشرعية الدولية."

واختتمت المجموعة الرباعية التي تضم الاتحاد الاوروبي وروسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة اجتماعا على العشاء استمر أكثر من ساعتين في واشنطن دون اصدار بيان.

وقال مسؤول رفيع في حكومة الرئيس الامريكي باراك اوباما للصحفيين بعد الاجتماع شريطة الا ينشر اسمه "لا تزال توجد فجوات تعوق تحقيق تقدم. ومن المنظور الواقعي يتعين بذل مزيد من الجهد لسد تلك الفجوات."

وقال المسؤول "للبيانات العلنية زمان ومكان وللدبلوماسية السرية زمان ومكان يناسبها. ويجب ان نبذل المزيد من الجهد سرا وفي هدوء مع الاطراف لنرى هل يمكننا سد هذه الفجوات."

ورفض المسؤول الخوض في الحديث عن طبيعة الفجوات وقال ان المجموعة الرباعية تفهم "انه توجد حاجة ملحة لدعوة الاطراف الى التغلب على العقبات الحالية وايجاد سبيل لاستئناف المفاوضات المباشرة دونما تاخير او شروط مسبقة."

وقال عبد ربه "ليس امام العالم اليوم وخاصة الولايات المتحدة سوى خيار استخدام جميع الوسائل لارغام المحتلين على وقف سياستهم العنصرية التوسعية والاقرار بضرورة انهاء الاحتلال والاعتراف بحدود عام 67 والوقف التام للاستيطان.   يتبع