اليمن يقرر تكثيف العمليات العسكرية وسط اضطرابات في الجنوب

Sat Jul 2, 2011 8:41pm GMT
 

(لإضافة حزام امني وخطط لملاحقة مهاجمي أنابيب النفط)

من محمد مخشف ومحمد غباري

عدن/صنعاء 2 يوليو تموز (رويترز) - قال اليمن انه سيكثف العمليات العسكرية اليوم السبت مع تصاعد الاشتباكات مع من يشتبه بأنهم متشددون إسلاميون في جنوب البلاد.

ومازلت الاحتجاجات الحاشدة التي تطالب بإنهاء حكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الممتد منذ 33 عاما تصيب الحياة في اليمن بالشلل وشهدت محافظة أبين بجنوب البلاد أعمال عنف بعدما سيطر متشددون يشتبه في ان لهم صلات بتنظيم القاعدة على مدينة جعار في مارس اذار وعلى زنجبار عاصمة المحافظة الشهر الماضي.

ويشتبك متشددون مع قوات يمنية بشكل يومي تقريبا. ويقول سكان إن المحافظة تعاني من نقص حاد في الغذاء والماء والكهرباء بسبب استمرار التوتر.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية في اجتماع استثنائي اليوم السبت انها قررت فرض حزام أمني حول مدينة عدن الساحلية الجنوبية الواقعة قرب مضيق استراتيجي يمر من خلاله نحو ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا.

وتعهدت ايضا بملاحقة القوات المسلحة لرجال القبائل الذين فجروا انابيب النفط في محافظة مأرب بوسط البلاد.

ويشعر المواطنون في عدن بالقلق من انتشار الاضطرابات من ابين المجاورة. وكان عشرات الاشخاص معظمهم من الجنود والمتشددين قد قتلوا أو جرحوا في الاسابيع الماضية.

ودعا الشيخ طارق الفضلي وهو زعيم قبلي في أبين وزعيم بارز للحركة الانفصالية في جنوب اليمن إلى عقد اجتماع يوم الاثنين المقبل بين سكان وقادة في الجيش وأعضاء في الجماعة المتشددة لبحث الاحداث الحالية.   يتبع