مجموعة سادك تدعو الى السماح بعودة منفيي مدغشقر

Mon Jun 13, 2011 12:26pm GMT
 

جوهانسبرح 13 يونيو حزيران (رويترز) - دعا قادة دول منطقة الجنوب الافريقي مدغشقر اليوم الاثنين الى السماح لجميع المنفيين السياسيين ومن بينهم الرئيس السابق مارك رافالومانانا بالعودة الى وطنهم لانهاء الازمة السياسية في البلاد.

ودخلت مدغشقر وهي اكبر منتج للفانيليا في العالم في ازمة سياسية عام 2009 عندما استولى اندري راجولينا بدعم من الجيش على السلطة من رافالومانا.

وقالت مجموعة تنمية دول الجنوب الافريقي (سادك) في بيان صدر اليوم الاثنين في ختام قمة لقادة المجموعة "كما تحث (القمة) الهيئة الانتقالية العليا على السماح لمواطني مدغشقر الذين يعيشيون في المنفى لاسباب سياسية ومن بينهم مارك رافالومانانا بالعودة دون شرط الى بلادهم."

ومنع رافالومانانا من العودة الى وطنه من منفاه في جنوب افريقيا. وقال إن حكومة راجولينا منعت عودته.

وغيرت سادك التي ايدت رافالومانانا بقوة خلال الاشهر الاولى بعد الاطاحة به موقفها لتؤيد راجوالينا.

كما دعا بيان قمة سادك في جوهانسبرج اللاعبين السياسيين الى ايجاد عملية شاملة لاجراء انتخابات حرة ونزيهة في مدغشقر.

ا ح ص - س ح (سيس)