المعارضة اليمنية تجري محادثات مع نائب الرئيس بشأن نقل السلطة

Mon Jun 13, 2011 1:11pm GMT
 

من محمد الغباري

صنعاء 13 يونيو حزيران (رويترز) - اجرت المعارضة اليمنية محادثات مع نائب الرئيس اليمني والقائم باعمال الرئيس اليوم الإثنين في مسعى لانهاء الجمود بشأن مصير الرئيس علي عبد الله صالح.

ورفض صالح الذي اضطر إلى الخروج من اليمن لتلقي العلاج في السعودية من إصابات لحقت به في هجوم على قصره في وقت سابق من الشهر الجاري الرحيل رغم ما يقرب من ستة اشهر من احتجاجات الشوارع ومحاولات دبلوماسية متعددة لإقناعه بالتخلي عن السلطة.

وأشعل الشلل السياسي الذي اعقب اصابة صالح والصراعات المزمنة مع متمردين اسلاميين وانفصاليين ورجال القبائل المنشقين المخاوف الاقليمية والغربية من احتمال انزلاق اليمن إلى حالة فوضى كاملة بما يمنح القاعدة معقلا يطل على ممرات ملاحية لنقل النفط.

وقال عضو في ائتلاف من الاحزاب اليمنية المعارضة المطالبة بتنحي صالح رسميا رفض نشر اسمه ان الاجتماع يهدف لاحياء خطة خليجية لتنحي الرئيس.

واضاف قبل بدء المحادثات "تهدف لبحث سبل تنفيذ المبادرة الخليجية ونقل السلطة لنائب الرئيس". وقال عضو في ائتلاف أمس إن نائب رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي رفض الحوار مع الائتلاف.

وتراجع صالح ثلاث مرات من قبل عن التوقيع على الخطة في اللحظة الاخيرة. وبموجب الخطة يترك صالح منصبه في غضون شهر من التوقيع عليها مع حصوله على ضمانات بحصانة من المحاكمة.

واجتاحت شوارع العاصمة معارك عنيفة بين قوات الامن الموالية للرئيس وتلك الموالية للواء علي محسن الاحمر الذي انشق عن الرئيس في مارس اذار عقب انهيار احدث محاولة لنقل السلطة في الشهر الماضي.

وصمد وقف لإطلاق النار في صنعاء منذ رحيل صالح عقب الهجوم على قصره في الثالث من يونيو حزيران.   يتبع