مقتل خمسة جنود أجانب في هجوم انتحاري بأفغانستان

Wed Jul 13, 2011 2:24pm GMT
 

(لاضافة تأكيد فرنسا وتفاصيل وخلفية)

احمد قيام

تشاريكار (أفغانستان) 13 يوليو تموز (رويترز) - قال مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في بيان ان خمسة جنود فرنسيين قتلوا واصيب اربعة آخرون بجروح خطيرة بعد هجوم انتحاري في افغانستان اليوم الاربعاء وذلك في اكبر خسارة في صفوف القوات الفرنسية في يوم واحد منذ 2008.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد زار افغانستان امس الثلاثاء واعلن عن تفاصيل خطته لسحب الف جندي بنهاية 2012 وهو ما يمثل ربع القوات الفرنسية في افغانستان.

وقال قصر الاليزيه "الجنود الفرنسيون كانوا يحرسون اجتماعا لمجلس بوادي تجب. ارهابي فجر قنبلة قرب الجنود فأصاب اربعة جنود فرنسيين آخرين بجروح بالغة وثلاثة مدنيين افغان."

وذكر البيان ان مدنيا افغانيا قتل في الهجوم.

وكان متحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي اكد في وقت سابق من اليوم ان هجوما انتحاريا في إقليم كابيسا شمال شرقي كابول اوقع خسائر في صفوف القوات الاجنبية.

وأغلب الجنود الاجانب الموجودين في تجب على بعد نحو 50 كيلومترا خارج العاصمة الأفغانية من الفرنسيين.

وقال مكتب ساركوزي "رئيس الدولة يعبر عن عزم فرنسا على مواصلة العمل في قلب قوة المعاونة الامنية الدولية لارساء السلام والاستقرار في البلاد والاسهام في تطويرها."   يتبع