اصحاب القمصان الحمراء يتوقعون عودة السلم بعد فوزهم بانتخابات تايلاند

Sun Jul 3, 2011 3:40pm GMT
 

من مايكل بيري

أودون تاني (تايلاند) 3 يوليو تموز (رويترز) - كانت الرسالة القادمة من المناطق الريفية معقل المحتجين اصحاب القمصان الحمراء الذين اصابوا العاصمة التايلاندية بانكوك بالشلل العام الماضي بسيطة..

"تايلاند ستنعم بالسلم" هكذا قال كوانتشاي برايبانا احد قادة المحتجين في اقليم اودون تاني بشمال شرق البلاد بعد فوز شقيقة رئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا البطل الشعبي للحركة بالانتخابات العامة اليوم الاحد.

واحتفل اصحاب القمصان الحمراء باداء ينجلوك شيناواترا القوي في الانتخابات ووصفوا فوزها بأنه فوز للشعب في الصراع السياسي المستمر منذ ست سنوات وكان يتخلله العنف في بعض الاحيان.

وكان العديد يخشون من ان تعمق الانتخابات الانقسامات بين اصحاب القمصان الحمراء وهم فقراء المناطق الحضرية والريفية من جانب والنخبة التقليدية من جانب آخر وهي الانقسامات التي دفعت البلاد الى شفير حرب اهلية كاملة العام الماضي.

وقال كوانتشاي "نحن نثق الآن في أن الحكومة ستستخدم السلطة لتفعل كل شيء لمساعدة الفقراء."

واحتج عشرات الآلاف من أصحاب القمصان الحمراء في الحي التجاري الرئيسي في بانكوك العام الماضي. وقتل 91 شخصا واصيب ما يقرب من الفين عندما اقتحم الجيش المظاهرات التي تمركزت في منطقة راجابراسونج التي تحيط بها الفنادق الفخمة ومراكز التسوق التجارية.

وقال كوانتشاي نحن نفعل ذلك من اجل 91 شخصا ماتوا في راجابراسونج ... هذا الفوز مهم جدا لأنه سيحدد مصير تايلاند."

وفي شمال شرق تايلاند الذي يقطنه ثلث سكان البلاد يتهم القرويون الحزب الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء أبهيسيت فيجاجيفا بالتواطؤ مع الجيش لإدامة التسلسل الهرمي التقليدي للسلطة حتى ولو كان ذلك على حساب الفقراء.

م ر ح - س ح (سيس)