قوات القذافي تستعيد قرية جنوبي طرابلس والمعارضة تعد لهجوم مضاد

Wed Jul 13, 2011 6:44pm GMT
 

(لاضافة تقدم قوات القذافي ووقوع اصابات)

من بيتر جراف

الزنتان (ليبيا) 13 يوليو تموز (رويترز) - استعادت قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الاربعاء قرية جنوبي العاصمة سيطرت عليها قوات المعارضة المسلحة قبل اسبوع مما يصيب بانتكاسة خطط المعارضة للزحف نحو طرابلس.

ويؤكد سقوط قرية القوالش التي تبعد نحو 100 كيلومتر عن العاصمة النمط المتعثر لتقدم المعارضة الذي دفع بعض الدول الغربية التي تساند المعارضة الى السعي من أجل حل سياسي للصراع.

ثم تقدمت قوات القذافي بعد استعادة القوالش الى مشارف القلعة وككلة وهما قريتان قريبتان تقعان الى الشمال من البلدة.

وقال مراسل لرويترز انه شاهد أربع أو خمس سيارات اسعاف تبتعد سريعا من خط الجبهة في اتجاه الزنتان حيث يوجد مستشفى للمعارضة.

وقال أطباء في الزنتان ان اثنين من مقاتلي المعارضة توفيا وان 12 اصيبوا بجروح في القتال.

وتوجه مئات المعارضين الى التلال التي تبعد نحو عشرة كيلومترات شمالي القوالش وهم يبدأون هجوما مضادا. وتصاعدت أدخنة سوداء من التلال حيث سقطت قذائف مورتر أطلقتها القوات الحكومية. وقال أحد مقاتلي المعارضة انهم سيستخدمون نفس التكتيكات لاستعادة القوالش مثلما فعلوا قبل اسبوع عندما سيطروا على البلدة. وقال "انها نفس المعركة."

واستعد عشرات المعارضين الذين يستقلون نحو 12 شاحنة نصبت عليها اسلحة ثقيلة لشن هجوم مضاد لاستعادة القرية. وكانوا يكبرون وهم يتحركون في قافلة نحو القوالش.   يتبع