موقع:اسلاميون من القوقاز يعلنون مسؤوليتهم عن مقتل كولونيل روسي

Sat Jul 23, 2011 6:59pm GMT
 

موسكو 23 يوليو تموز (رويترز) - قال موقع كفكاز سنتر على الانترنت اليوم السبت ان إسلاميين يتمركزون في شمال القوقاز أعلنوا مسؤوليتهم عن قتل كولونيل سابق بالجيش الروسي في موسكو كان قد أدين بقتل فتاة شيشانية.

ونقل الموقع المرتبط بالمتمردين عن مصادر في الشيشان قولها ان كتيبة ريادوس ساليخين نفذت الهجوم الذي وقع في العاشر من يونيو حزيران في العاصمة الروسية التي باتت على نحو متزايد ساحة قتال للمتمردين.

ولم يذكر الموقع اي تفاصيل عن مصادره لكنه قال انه ينتظر الحصول على تسجيل مصور لعملية الاغتيال.

وكان قد تم تجريد يوري بودانوف من رتبة كولونيل في الجيش الروسي وأدين في عام 2003 بخنق ايلزا كونجايفا (18 عاما) اثناء فترة عمله في الشيشان.

وحكم عليه بالسجن لمدة عشرة اعوام ولكن أفرج عنه عام 2009 قبل اكمال عقوبته ليعيش بحرية حتى اغتياله بالرصاص على ايدي مهاجم مجهول.

وأصبح الكولونيل رمزا للانتهاكات التي ارتكبتها القوات الروسية في جمهورية الشيشان وهي منطقة نائية في روسيا معظمها من المسلمين وتقع في شمال القوقاز. واصبح ايضا بطلا بين الكثير من غلاة القوميين الروس العرقيين.

وكانت كتيبة ريادوس ساليخين اعلنت مسؤوليتها عن عدد من الهجمات الكبيرة التي وقع خلال العشر سنوات الماضية ومنها مذبحة مدرسة بيسلان عام 2004 والتي قتل خلالها اكثر من 320 شخصا وتفجير مميت في سبتمبر ايلول 2010 في أحد الاسواق ببلاد القوقاز.

ح ع- س ح (سيس)