البحرين:السعودية تبدل بعض قواتها ولا انتشار جديد

Sat Jul 23, 2011 8:01pm GMT
 

المنامة 23 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء البحرين اليوم السبت ان المملكة العربية السعودية تجري عملية تبديل لبعض قواتها في البحرين وذلك في اعقاب تقارير عن احتمال ارسال المزيد من القوات السعودية لقمع الاضطرابات في الدولة الخليجية.

وكان قد تم إرسال قوات أمن من المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة إلى البحرين في منتصف مارس اذار للمساعدة في تطهير الشوارع من المحتجين الذين نظموا مظاهرات منذ فبراير شباط.

وكانت القوات جزء من قوات درع الجزيرة التي شكلتها دول الخليج العربية من اجل الدفاع المشترك.

ونقلت الوكالة عن مسؤول دفاعي بحريني قوله "قوات درع الجزيرة المشتركة المتواجدة في مملكة البحرين تقوم ضمن الخطط الدفاعية بعمليات إعادة تموضع وذلك من خلال عمليات التبديل لبعض القطاعات العسكرية بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية المشتركة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية."

وأضاف المصدر ان "عمليات التبديل لبعض القطاعات العسكرية هي عمليات معتادة تجرى بين الحينة والأخرى."

ولم يلحظ شاهد من رويترز أي تحركات للقوات مساء اليوم السبت على جسر يربط السعودية بجارتها البحرين ورفض متحدث باسم المعارضة البحرينية التعليق على انباء عن احتمال نشر قوات جديدة.

وتظاهر عشرات الآلاف من البحرينيين امس الجمعة دعما لأكبر جماعة معارضة شيعية بعدما انسحبت في وقت سابق من حوار بشأن الإصلاح تقوده الحكومة.

والحوار مبادرة من الحكام السنة للبحرين بعد حملة منذ مارس اذار ضد أسابيع من الاحتجاجات التي قادها الشيعة للمطالبة بالديمقراطية.

وقال مصدر حكومي في اواخر يونيو حزيران ان السعودية ستسحب معظم قواتها البالغ عددهم الف جندي من البحرين.   يتبع