ايران تتهم الغرب بالتدخل في شؤون سوريا

Tue Jun 14, 2011 11:37am GMT
 

طهران 14 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت ايران حلفاء اسرائيل اليوم الثلاثاء بالتدخل في شؤون سوريا بعد ان قال الغرب ان طهران ربما تقدم المساعدة لدمشق على قمع المعارضة السورية.

وقال رامين مهمان باراست المتحدث باسم الخارجية الايرانية في مؤتمر صحفي "بعض الانظمة خاصة امريكا والنظام الصهيوني والتي لها أهداف خاصة تحرض الجماعات الارهابية في سوريا وفي المنطقة لتنفذ عمليات ارهابية وتخريبية."

وعبرت ايران عن تأييدها للانتفاضات في معظم العالم العربي لكنها لم تفعل ذلك مع سوريا التي تشارك معها فيما يعرف "بخط الممانعة" ضد اسرائيل وتدعم كل منهما حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) وحزب الله اللبناني.

وقمعت ايران الاحتجاجات المناهضة لحكومتها بعد انتخابات متنازع على نتيتجها فاز بها الرئيس محمود أحمدي نجاد بفترة ثانية عام 2009.

وأيد مهمان باراست ما تقوله الحكومة السورية من ان الاحتجاجات المندلعة منذ ثلاثة أشهر هي جزء من مؤامرة تدعمها قوى أجنبية.

وقال "النظام الصهيوني والمدافعون عنه يشعرون بتهديد خطير. لذلك يفعلون كل ما يستطيعون للقضاء على خط الممانعة الذي يقف ضد عدوان النظام الصهيوني."

وقالت بريطانيا ان هناك "معلومات ذات مصداقية تشير الى ان ايران تساعد سوريا على قمع الاحتجاجات هناك بما في ذلك توفير الخبرة والمعدات" وهو اتهام نفته طهران.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الانسان ان 1300 مدني قتلوا منذ بدء الاضطرابات في سوريا. وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان أكثر من 300 من جنود الجيش والشرطة قتلوا أيضا.

وقال مهمان باراست "ما يحدث في سوريا شأن داخلي. الحكومة والشعب السوري ناضجان سياسيا بما يكفي لحسم القضايا التي تخصهما."   يتبع