نائب:إيران تحاكم 26 مسؤولا أمريكيا بتهمة انتهاك حقوق الانسان

Mon Jul 4, 2011 2:59pm GMT
 

طهران 4 يوليو تموز (رويترز) - قال نائب إيراني ان إيران تعتزم محاكمة 26 مسؤولا أمريكيا غيابيا يعتقد انهم انتهكوا حقوق الانسان في أحدث محاولة للرد على الاتهامات الغربية لسجل طهران في هذا المجال.

وقال النائب اسماعيل كوثري للصحف اليوم الاثنين ان الأمريكيين سيحاكمون غيابيا وقد أرسلت ملفاتهم الى محاكم دولية.

ولم يذكر كوثري أسماء هؤلاء المسؤولين لكن قد يكونوا نفس الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في مشروع قانون في البرلمان الإيراني يطلب فرض عقوبات عليهم. ومن بين هؤلاء المسؤولين وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد ونائبه بول ولفوفيتز وقادة عسكريون في مراكز احتجاز أمريكية في أبو غريب بالعراق ومعتقل جونتانامو في كوبا.

ولم يرد على الفور تعقيب من السلطات الأمريكية على التحرك الإيراني.

جاء مشروع القرار الإيراني الخاص بالعقوبات والذي لم يقره البرلمان بعد بكامل أعضائه بعد أن عين مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة محققا خاصا لبحث انتهاكات حقوق الانسان في إيران.

وتنفي إيران اتهامات بشأن سجلها في مجال حقوق الانسان وتنفي استخدام القوة المفرطة لسحق الاحتجاجات التي أعقبت اعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد لفترة رئاسية ثانية في يونيو حزيران 2009 .

وتقول طهران ان الحروب التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان تنجم عنها انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان.

ونقلت صحيفة القدس اليومية عن كوثري قوله "الجمهورية الاسلامية ستواصل بدأب المحاكمات ضد هؤلاء الأشخاص وستدعم الحقوق المشروعة للشعوب المستضعفة في العالم."

أ س - س ح (سيس)