4 تموز يوليو 2011 / 16:58 / منذ 6 أعوام

هجمات في العراق تستهدف قوات الجيش والشرطة ومقتل ثمانية

من مهند محمد

بغداد 4 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون اليوم الاثنين ان انتحاريين ومسلحين شنوا سلسلة هجمات على قوات الأمن في أنحاء العراق وقتلوا ثمانية من جنود الجيش والشرطة على الأقل واصابوا 17 آخرين.

وتزايدت الهجمات على القوات العراقية مع استعدادها لانسحاب القوات الأمريكية في ديسمبر كانون الأول بعد أكثر من ثماني سنوات على الغزو للإطاحة بصدام حسين.

واستهدف المسلحون الجيش والشرطة في تسع هجمات على الأقل في وقت متأخر أمس الأحد واليوم الاثنين في بغداد وكركوك والموصل وأماكن أخرى.

وقالت الشرطة أن سيارة ملغومة متوقفة كانت تستهدف دورية تابعة لشرطة محافظة الأنبار انفجرت مما أسفر عن مقتل شرطيين وإصابة أربعة آخرين في وسط الصقلاوية على بعد 50 كيلومترا إلى الغرب من بغداد.

وفي العاصمة نفسها فجر انتحاري يرتدي سترة ناسفة نفسه قرب نقطة تفتيش مما اسفر عن اصابة خمسة جنود.

وقال اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد ان قوات الأمن كانت تراقب المفجر الانتحاري وعندما شعر انهم سيعتقلونه فجر نفسه قرب نقطة تفتيش تابعة للجيش.

وذكرت الشرطة أن شرطيا قتل انتحاريا آخر بالرصاص عند مكتب لمكافحة الإرهاب لكن السترة الناسفة التي كان يرتديها انفجرت مما أسفر عن إصابة شرطي آخر في وسط حديثة على بعد 190 كيلومترا إلى الشمال الغربي من بغداد.

وقتل ثلاثة من رجال الشرطة في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في حي المنصور بوسط غرب بغداد.

وذكر مصدر بوزارة الداخلية أن مسلحين يستخدمون أسلحة مزودة بكواتم صوت قتلوا بالرصاص ملازما بالشرطة في وقت متأخر مساء أمس الأحد في حي فلسطين بشمال شرق بغداد.

وقالت الشرطة إن مسلحين داخل سيارة مسرعة قتلوا بالرصاص شرطيا خارج نوبة عمله أمام منزله كما انفجرت قنبلة مزروعة على جانب طريق خارج الموصل بالقرب من دورية للجيش فقتلت جنديا في وقت متأخر أمس الأحد.

ورغم تراجع العنف بشكل عام على نحو كبير منذ ذروة الصراع الطائفي في عامي 2006 و2007 إلا أن مسلحين سنة ورجال ميليشيات شيعية يواصلون شن هجمات تستهدف في الغالب قوات الجيش والشرطة العراقية. ويقول مسؤولون عسكريون أمريكيون ان العراق يشهد في المتوسط 14 هجوما يوميا.

وكان شهر يونيو حزيران أشد الشهور دموية للقوات الأمريكية في العراق منذ ثلاث سنوات مع مقتل 14 جنديا في أحداث معادية. كما كان أسوأ الشهور بالنسبة للقتلى المدنيين منذ يناير كانون الثاني.

ا س - س ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below