اسرائيل تحذر الصحفيين من المشاركة في قافلة مساعدات الى غزة

Sun Jun 26, 2011 2:28pm GMT
 

القدس 26 يونيو حزيران (رويترز) - حذرت اسرائيل الصحفيين الاجانب اليوم الاحد من إمكانية منعهم من دخول البلاد لمدة عشر سنوات في حال انضمامهم الى قافلة بحرية جديدة تعتزم تحدي الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وقال اورين هيلمان مدير المكتب الصحفي للحكومة الاسرائيلية في بيان ارسل عبر البريد الالكتروني إلى رويترز ومؤسسات صحفية دولية اخرى إن المشاركة في القافلة سيشكل "انتهاكا متعمدا" للقانون الاسرائيلي.

وقتل جنود اسرائيليون تسعة نشطين أتراك بينهم اثنان يحملان جنسية مزدوجة تركية-امريكية في 31 مايو أيار الماضي اثناء هجوم على قافلة متجهة الى غزة وقالت اسرائيل إن الركاب اشهروا العصي والمدي في وجه الجنود.

وقال نشطون مؤيدون للفلسطينيين إن سفنا تحمل مساعدات لقطاع غزة قد تغادر موانئ اوروبية في الايام القادمة.

وقال هيلمان إن الابحار ضمن قافلة جديدة "قد يؤدي الى منع المشاركين من دخول دولة اسرائيل لعشر سنوات ولمصادرة معداتهم وعقوبات اخرى."

واوضحت اسرائيل إنها مستمرة في تطبيق حصار بحري على القطاع مشيرة الى ان الحصار هدفه وقف وصول مزيد من الاسلحة الى حركة حماس التي تسيطر على القطاع ويقاطعها الغرب لرفضها الاعتراف باسرائيل ونبذ العنف والقبول باتفاقيات السلام القائمة.

ويقول فلسطينيون إن هذا الاجراء غير قانوني ويسهم في خنق الاقتصاد المتخلف في غزة.

وجاء في رسالة هيلمان "احثكم على عدم المشاركة في الحدث الاستفزازي الخطير والذي يهدف الى تقويض حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها وينتهك صراحة القانون الاسرائيلي." وطلب من الصحفيين المقيمين في اسرائيل توصيل مضمون الرسالة الى مكاتب مؤسساتهم في الخارج.

ويعتزم صحفي اسرائيلي واحد على الاقل وهو مراسل في صحيفة هاأرتس اليسارية الاسرائيلية ركوب سفينة كندية ضمن القافلة وذلك طبقا لمقال نشره الموقع الالكتروني للصحيفة اليوم الاحد. وتحظر اسرائيل على مواطنيها دخول غزة.   يتبع