معتصمون في ميدان التحرير بمصر يطردون عضوا في المجلس العسكري

Sat Jul 16, 2011 5:29pm GMT
 

من محمد عبد اللاه

القاهرة (رويترز) - قال نشطاء إن معتصمين في ميدان التحرير بالقاهرة طردوا عضوا في المجلس الأعلى للقوات المسلحة من الميدان اليوم السبت بعد أن وصف بعض من شاركوا في اعتصام سابق بالخونة.

وقال اللواء طارق المهدي الذي يشرف أيضا على اتحاد الإذاعة والتلفزيون إنه يعتذر لمضربين عن الطعام في الميدان فشل في الوصول إليهم من أجل إقناعهم بالعدول عن إضرابهم ونقلهم إلى المستفى.

وقال الناشط محمد يحيى (19 عاما) لرويترز إن المهدي صعد على المنصة الرئيسية في الميدان للحديث إلى المعتصمين لكن مكبر الصوت لم يعمل "بسبب تعطيله من قبل معتصمين فيما يبدو."

وأضاف أنه صعد منصة أخرى طالبا تزويده بقائمة بأسماء النشطاء الذين حوكموا أمام محاكم عسكرية ليذيعها في التلفزيون ويطالب بالإفراج عنهم.

ومضى يحيى قائلا "أحد المعتصمين رفع لافتة عليها صور ضباط جيش شاركوا في اعتصام سابق في الميدان وحكم عليهم بالسجن فقال المهدي هؤلاء خونة.

وأضاف يحيى أن "المعتصمين هتفوا انزل انزل امشي بره."

وقال النشطاء إن المعتصمين الغاضبين رددوا هتافات بسقوط المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيسه المشير محمد حسين طنطاوي الذي يشغل ايضا منصبي زير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة.

وقالوا إن بعض المعتصمين لم يكونوا مستعدين ابتداء لسماعه أثاروا الضوضاء حول المنصة.   يتبع