إصابة شرطيين في اشتباكات مع محتجين في مدينة السويس المصرية

Wed Jul 6, 2011 6:39pm GMT
 

(لإضافة إصابة رجلي شرطة وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 6 يوليو تموز (رويترز) - قال شهود عيان إن مئات المحتجين الغاضبين رشقوا مبنى مديرية أمن محافظة السويس بكرات اللهب والحجارة اليوم الأربعاء وإن رجال شرطة ردوا عليهم بالحجارة من داخل المبنى.

وقالت شاهدة وقفت فوق سطح مبنى مقابل لمبنى مديرية الأمن في اتصال هاتفي مع رويترز إن المحتجين حطموا زجاج سيارتين تابعتين للشرطة داخل مبنى المديرية بالحجارة التي تساقطت على المبنى. كما حطموا ثلاث سيارات خاصة يملكها فيما يبدو ضباط كانت تقف أمام المبنى وأشعلوا النار في سيارة للشرطة.

ومنذ يومين ينظم أقارب من قتلوا في المدينة في الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط ونشطاء احتجاجات في مدينة السويس وعلى الطريق المؤدي منها إلى القاهرة بعد قرار محكمة جنايات السويس إخلاء سبيل سبعة ضباط متهمين في قضية قتل المتظاهرين بكفالة على ذمة القضية وتأجيل نظرها إلى سبتمبر أيلول.

وطلبت النيابة العامة إلغاء قرار المحكمة لكن دائرة أخرى في محكمة جنايات السويس رفضت الطلب اليوم مما تسبب في إشعال غضب أقارب القتلى والنشطاء.

وروت الشاهدة أن دخانا خفيفا انبعث من مبنى المديرية.

وأضافت "يبدو أن متظاهرا أطلق أيضا طلقة خرطوش صوب المديرية."

وقالت مصادر أمنية إن رجلي شرطة أصيبا خلال رشق مديرية الأمن بالحجارة.   يتبع