مصرفيون ليبيون يعرضون التأييد للمجلس الوطني الانتقالي

Sat Jul 16, 2011 7:55pm GMT
 

اسطنبول 16 يوليو تموز (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي الليبي السابق فرحات بن قدارة اليوم السبت ان رابطة مصرفيين ليبيين تم تشكيلها حديثا تعد توصيات لدعم زعماء المعارضين في ليبيا فيما يتعلق بجمع الأموال.

واجتمعت الرابطة الدولية غير الرسمية للمصرفيين الليبيين في اسطنبول اليوم السبت بعد يوم من اعتراف الولايات المتحدة وقوى عالمية اخرى بالمجلس الوطني الانتقالي المعارض كحكومة شرعية لليبيا.

والاعتراف بالمجلس الانتقالي الذي أعلنته وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون خلال اجتماع في تركيا لمجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا خطوة دبلوماسية هامة قد تفتح الباب أمام إتاحة مليارات الدولارات من أموال الأصول الليبية المجمدة.

وقال بن قدارة الذي انضم لصفوف المعارضين في مارس اذار ان رابطته ستعرض الدعم على المجلس الوطني الانتقالي فيما يخص اعادة هيكلة القطاع المصرفي الليبي.

وقال بن قدارة لرويترز بعد ثاني اجتماع للرابطة في فندق باسطنبول ان الرابطة ستستخدم خبرة اعضائها في دعم المجلس الوطني الانتقالي للحصول على اموال بالعملات الاجنبية والمحلية.

ولم يتضح موقف المجلس الوطني الانتقالي من رابطة المصرفيين.

وذكر مسؤولون أمريكيون إن قرار توسيع الاعتراف الدبلوماسي الرسمي بالمجلس الوطني الانتقالي خطوة مهمة تجاه إتاحة أكثر من 34 مليار دولار من الأصول الليبية في الولايات المتحدة لكنهم قالوا من أن تدفق الأموال قد يستغرق بعض الوقت.

وقال بن قدارة ان رابطته التي تضم نحو 40 عضوا بينهم مصرفيون كبار في البنوك الدولية تقوم بجمع بيانات بخصوص الاصول الليبية في الخارج.

ح ع- س ح (سيس)