جماعة معارضة سورية تشكل مجلسا لمواجهة نظام الاسد

Sat Jul 16, 2011 9:54pm GMT
 

اسطنبول 16 يوليو تموز (رويترز) - اختتم اجتماع لشخصيات معارضة سورية في اسطنبول في وقت متأخر اليوم السبت بانتخاب مجلس "انقاذ وطني" يضم 25 عضوا من اسلاميين وليبراليين ومستقلين.

وقال هيثم المالح لرويترز في ختام الاجتماع الذي استمر لمدة يوم واحد انهم سيعملون من اجل التواصل مع جماعات المعارضة الاخرى لقيادة البلاد نحو الرؤية الديمقراطية التي لديهم.

وعقد الاجتماع بعد يوم من اكبر المظاهرات التي تشهدها سوريا حتى الان لمحتجين يطالبون بانهاء حكم عائلة الأسد القائم منذ 41 عاما. وقتلت قوات الامن السورية أمس 32 مدنيا على الاقل من بينهم 23 في العاصمة دمشق.

وخلال اجتماع اسطنبول بدا ان هناك انقسامات بين جماعات المعارضة بشأن ما اذا كان يتعين تشكيل حكومة ظل ام انتظار ما ستسفر عنه الانتفاضة.

وتوصلوا في النهاية إلى حل وسط يقضي بتشكيل المجلس الذي سيجتمع غدا الأحد لتعيين لجنة من 11 عضوا. وسيسعى اجتماع آخر لتقوية أواصر العلاقة بين جماعات المعارضة.

ح ع- س ح (سيس)