الشرطة التونسية تطلق النار في الهواء لتفريق مثيري شغب

Sun Jul 17, 2011 6:30pm GMT
 

(لإضافة بيان الحكومة)

من طارق عمارة

تونس 17 يوليو تموز (رويترز) - أطلقت الشرطة التونسية النار في الهواء لتفريق مثيري شغب في العاصمة في وقت مبكر اليوم الاحد وهاجمتها حشود بقنابل حارقة في مدينة اخرى في أعنف اشتباكات حتى الان يشارك فيها إسلاميون.

وأعمال الشغب هي أبرز علامة حتى الان على الخلاف بين المؤسسة العلمانية التونسية الحاكمة والإسلاميين الذين باتوا أكثر تصميما منذ الإطاحة بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في ثورة قبل ستة أشهر.

وقالت الحكومة ان جماعات متطرفة تحاول تقويض الاستقرار هي التي نسقت اعمال الشغب.

واندلعت أعمال العنف اليوم بسبب حادث وقع يوم الجمعة حين أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع داخل مسجد في محاولة لفض مظاهرة مناهضة للحكومة في وسط العاصمة تونس.

وفي حي الانطلاقة بغرب العاصمة أضرم نحو 200 شاب -كثيرون منهم ملتحون- النار في مركز للشرطة.

وقال مراسل لرويترز شهد الاشتباكات ان الشرطة ردت بإطلاق النار في الهواء واستخدام الغاز المسيل للدموع في حين حلقت طائرة هليكوبتر تابعة للشرطة فوق المنطقة. واستمرت الاشتباكات حتى حوالي الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش).

ورددت الحشود التكبيرات وهتافات تؤكد انهم لا يخشون من الشرطة.   يتبع