عبد الجليل يرى استقباله في تونس اعترافا بالمجلس الانتقالي

Sat Jun 18, 2011 12:49pm GMT
 

تونس 18 يونيو حزيران(رويترز) - قال مصطفي عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي في بنغازي يوم السبت ان استقباله من قبل مسؤولين حكوميين في تونس يعد اعترافا ضمنيا بالمجلس بينما لم يصدر اي موقف رسمي تونسي يعترف بالمجلس.

وقال عبد الجليل للصحفيين عقب لقائه رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي في قصر الحكومة بالقصبة "استقبالنا هنا من المسؤولين في تونس يعد اعترافا ضمنيا..نحن تجاوزنا هذه المرحلة.. تجاوزنا مرحلة المعونات الانسانية وتونس سيكون لها دور كبير في المرحلة المقبلة في ليبيا".

وكان الرئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي قال في وقت سابق الاسبوع الماضي بان تونس مستعدة للاعتراف بالمجلس الانتقالي في بنغازي في حال طالب بذلك. لكن تونس لم تعلن حتى الان اعترافها بالمجلس الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي رغم توتر العلاقات مع نظام القذافي.

ونفى عبد الجليل تصريح رئيس الوزراء البغدادي المحمودي باجراء محادثات بين الثوار وممثلي نظام القذافي في تونس او في اوروبا.

وقال لرويترز "ليس هناك اي مفاوضات مع نظام القذافي في اي مكان..ولن نقبل اي محادثات الا برحيل القذافي".

وقال المبعوث الروسي ميخائيل مارجيلوف أمس الجمعة ان اتصالات تجري عبر أوروبا بين ممثلين عن حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي والمعارضين المسلحين الذين يسعون لانهاء حكمه المستمر منذ 41 عاما.

واضاف ان تونس يمكنها ان تلعب دورا مهما في محادثات بين الجانبين في ليبيا لانهاء المعارك التي اندلعت قبل خمسة اشهر.

ط ع- س ح (سيس)