مقتل 11 شرطيا وذبح رهينتين في أفغانستان

Mon Jul 18, 2011 5:05pm GMT
 

(لإضافة وقوع هجوم جديد وتحديث عدد القتلى وتغيير المصدر)

لشكركاه (أفغانستان) 18 يوليو تموز (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة إن سبعة من رجال الشرطة الافغان قتلوا عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش اليوم الاثنين بمدينة لشكركاه في جنوب البلاد حيث تستعد القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي لتسليم السيطرة الأمنية للقوات الأفغانية خلال يومين.

وفي غرب افغانستان قطع رأسا رهينتين بعد اسبوع من خطفهما مع 33 آخرين لتأييدهم الحكومة الافغانية على ما يبدو كما قتل قائد شرطة وثلاثة من رجاله في انفجار قنبلة.

وأكد داود احمدي المتحدث باسم حاكم اقليم هلمند الجنوبي وقوع الهجوم وقال ان سبعة من رجال الشرطة قتلوا.

ولشكركاه هي عاصمة اقليم هلمند المضطرب وأكثرها إثارة للجدل من بين أول سبعة مناطق ستسلمها قوة المعاونة الأمنية الدولية التي يقودها الحلف. ومن المقرر ان تتم مراسم التسليم في لشكركاه يوم الاربعاء.

وسلمت قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي أمس الأحد المهام الامنية الى القوات الافغانية في اقليم باميان بوسط البلاد لتبدأ بذلك عملية تدريجية لنقل السيطرة الأمنية تنتهي بانسحاب جميع القوات الاجنبية المقاتلة من افغانستان بحلول نهاية عام 2014 .

ويتزامن العنف اليوم الاثنين مع تسليم قيادة القوات الامريكية والقوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان الى الجنرال جون الين ليخلف الجنرال ديفيد باتريوس الذي سيتولى رئاسة وكالة المخابرات المركزية الامريكية.

وقال حاج سيدو جان احد شيوخ قرية موجول اباد في اقليم فراه بغرب البلاد ان جثتي الشخصين المذبوحين اعيدتا الى اسرتيهما في القرية بعد يوم من اطلاق سراح 16 من المخطوفين. ولم يتضح مصير باقي المخطوفين.

واضاف لرويترز عبر الهاتف "هذان الشخصان من عوام القرية لكن الخاطفين قالوا ان لهما صلة بالحكومة."   يتبع