شرف.. تأجيل الانتخابات مفيد لنظام ما بعد مبارك

Sun Jun 19, 2011 1:40pm GMT
 

القاهرة 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس الحكومة المصرية عصام شرف إنه يؤيد تأجيل انتخابات تشريعية من المقرر إجراؤها في سبتمبر أيلول ومن المتوقع أن يهيمن عليها الإسلاميون المنظمون جيدا.

وقال شرف الذي عينه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط إن تأجيل الانتخابات سيكون مفيدا لجهود إعادة تنظيم البلاد.

وقال في مقابلة مع التلفزيون المصري اليوم الأحد إنه إذا تحدث كمواطن يقول "إذا أمكن التأجيل بعض الوقت أو إعادة الترتيب فإن هذا قد يعطي فرصة أكبر لتبلور الحياة السياسية."

وكان رئيس الحكومة المصرية أدلى بتصريحات مشابهة لصحيفة الشروق المستقلة في الثالث عشر من يونيو حزيران الحالي.

وقال لدى سؤاله عن العلاقة بين الحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يستبعد تأجيل الانتخابات إن هناك تنسيقا بين الجانبين اللذين وصفهما بأنهما في مركب واحد يهمهما أن يصل إلى بر السلامة.

وقال إنه إذا تحدث بصفته رئيس الحكومة سيقول "إذا انتهينا إلى العمل بالمواعيد المحددة فسنبذل كل الجهد من أجل أن تكون انتخابات ناجحة" أيا كان الوقت الذي ستجرى فيه.

وأسفر استفتاء أجري في مارس آذار عن أن 77 في المئة من المصريين يؤيدون تعديلات دستورية تسمح للقوات المسلحة بإجراء الانتخابات التشريعية في سبتمبر أيلول وإجراء انتخابات رئاسة قبل نهاية العام.

وتريد جماعة الإخوان المسلمين التي بقيت سنوات طويلة في المعارضة والتي تعتبر أكثر الجماعات تنظيما المحافظة على المواعيد المحددة من قبل.

لكن أحزابا وجماعات ليبرالية من بينها حركة كفاية وحركة شباب ستة ابريل وحزب الغد الذي خسر مؤسسه أيمن نور انتخابات الرئاسة عام 2005 أمام مبارك تؤيد إرجاء الانتخابات   يتبع