تركيا لن تقبل رئاسة قبرص للاتحاد الأوروبي دون حل مشكلة الجزيرة

Tue Jul 19, 2011 4:18pm GMT
 

أنقرة 19 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم الثلاثاء إن بلاده المرشحة لنيل عضوية الاتحاد الأوروبي لن تقبل تولي قبرص الرئاسة الدورية للاتحاد دون التوصل لاتفاق لإنهاء الانقسام في الجزيرة.

ومن المقرر أن تتولى قبرص رئاسة الاتحاد في يوليو تموز 2012 .

وقال اردوغان قبل زيارة يقوم بها لدولة القبارصة الأتراك المنشقة في شمال الجزيرة إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يفكر في عواقب السماح لدولة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا بتولي المنصب.

وأضاف في مؤتمر صحفي بأنقرة "لن نقبل برئاسة جنوب قبرص للاتحاد الأوروبي والتي لا نعترف بها. يجب أن يفكر الاتحاد الأوروبي في العواقب."

وستكون الزيارة هي أول زيارة لاردوغان خارج تركيا منذ فوزه بفترة ثالثة في المنصب بعدما فاز حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه بفارق كبير في انتخابات برلمانية الشهر الماضي.

وتحيي الزيارة غدا الأربعاء ذكرى غزو تركيا لقبرص عام 1974 .

وشنت تركيا الغزو بعد انقلاب في قبرص دبره مجلس عسكري في اليونان وأدى الغزو في نهاية المطاف إلى انفصال القبارصة الأتراك في الشمال عام 1983 لكن تركيا هي الدولة الوحيدة في العالم التي تعترف بالجمهورية التركية لشمال قبرص ولا زال لتركيا وجود عسكري فيها.

ويتوقع أن ينقل اردوغان رسائل قوية أثناء الزيارة إلى حكومة قبرص اليونانية والاتحاد الأوروبي ويطمئن القبارصة الأتراك على دعم أنقرة لهم مع استئناف الجهود لاعادة توحيد الجزيرة.

وهدد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الذي يرافق اردوغان في الزيارة الأسبوع الماضي من أن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي ستتجمد إذا تسلمت حكومة قبرص اليونانية رئاسة الاتحاد دون حل مشكلة قبرص.

ونقلت صحيفة (ميليت) عن اردوغان تأكيده على هذا الموقف وقوله "لن تكون هناك علاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي لمدة ستة شهور."

ي ا - س ح (سيس)