9 تموز يوليو 2011 / 17:08 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-محتجون يعتقدون أن صالح لن يعود إلى اليمن

القصة 6113

صنعاء

تصوير 9 يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة دقيقتان

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - خرج متظاهرون يمنيون في يوم ثاني للاحتجاجات في ساحة التغيير. ويصرون على عدم عودة الرئيس علي عبد الله صالح من السعودية وعلى أنهم سيطيحون به سلميا.

اللقطات

1 لقطات متنوعة لمحتجين يمنيين مناهضين للحكومة يرددون هتافات.

2 محتج على منصة يوجه الهتافات.

3 مزيد من اللقطات لمحتجين.

4 المحتج علي الخولاني يتحدث بالعربية.

5 علم اليمن.

6 فتاة صغيرة تلوح بعلامة النصر.

7 محتجات يسترحن تحت مظلة كبيرة.

8 المحتجة مها عبد الباقي تتحدث بالعربية.

9 محتجات.

10 لقطات متنوعة لمحتجين يرددون هتافات.

القصة - خرج محتجون يمنيون اليوم السبت في العاصمة صنعاء لليوم الثاني.

ويقيم عشرات المواطنين في معسكر سلمي في وسط ساحة التغيير قرب الجامعة منذ شهور.

ويرفض المحتجون مغادرة الساحة قبل إعلان الرئيس علي عبد الله صالح تنحيه عن السلطة من على فراش المرض حيث يعالج في السعودية من جراح أصيب بها أثناء محاولة لاغتياله منذ أكثر من شهر.

والمحتجون مقتنعون بأن صالح لن يعود إلى اليمن ويقولون إن إمساكه بالسلطة من بعد خطر على المجتمع اليمني.

وقال المحتج علي الخولاني إنه من المؤكد أن صالح لن يعود إلى اليمن وإن المحتجين لا يريدون أن يظهر فجأة على النحو الذي ظهر به. وأضاف أنهم لا يريدون أن يظهر إلا لإنقاذ سمعته الشخصية ومن أجل المجتمع اليمني والوجه السياسي للبلاد.

وقال محتجون آخرون إن صالح غير قادر على فهم رسالتهم السلمية.

وقالت المحتجة مها عبد الباقي إن صالح لا يعرف سوى لغة المواجهة والتحدي. وسيبقى صداميا حتى اللحظة الأخيرة من حياته. وأضافت أن المحتجين سلميين ولن يواجهون الرئيس اليمني إلا بوسائل سلمية وهذه هي رسالتهم منذ ستة أشهر الإطاحة بصالح بوسائل سلمية.

ودفع ظهور صالح في التلفزيون لأول مرة منذ تعرضه لمحاولة اغتيال أنصاره إلى الخروج للشوارع احتفالا ومعارضية إلى استنتاج أنه لا يعتزم التخلي عن السلطة.

وظهرت على صالح الذي نقل لتلقي لعلاج في السعودية بعد هجوم على مجمع قصر الرئاسة في الثالث من يونيو حزيران علامات على إصابته بحروق شديدة في وجهه وكان أكثر ضعفا بشكل ملحوظ في الكلمة المسجلة التي أذاعها التلفزيون اليمني أمس الخميس.

وصالح الذي يتلقي العلاج في الرياض متشبث بالسلطة رغم الضغوط الدولية وستة أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ 33 عاما.

وبينما تنحى زعيمان مخضرمان في مصر وتونس استجابة لمطالب شعبية أثبت صالح أنه سياسي داهية وتراجع ثلاث مرات عن اتفاق لتسليم السلطة بوساطة خليجية.

تلفزيون رويترز أ م ر- س ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below