اردوغان: سوريا تصوب مدافعها على الشعب

Wed Aug 10, 2011 2:40pm GMT
 

عمان 10 أغسطس اب (رويترز) - قال نشطاء ان دبابات وقوات سورية اقتحمت اليوم الأربعاء بلدتين في شمال غرب البلاد قرب الحدود التركية مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 13 في حين قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن سوريا تصوب مدافعها على أبناء شعبها.

وفي مدينة دير الزور بشرق البلاد تحدث سكان عن إطلاق نار كثيف بينما كانت القوات تنتشر في انحاء عاصمة المحافظة وتقوم باعتقالات وتلقي على المباني شعارات مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد.

وقال اردوغان وهو حليف سابق للأسد إن وزير خارجيته احمد داود أوغلو أكد على ضرورة وقف العنف اثناء زيارته لدمشق امس الثلاثاء.

وقال اردوغان "في سوريا .. الدولة تصوب المدافع على أبناء الشعب. رسالة تركيا إلى الأسد واضحة جدا.. أوقفوا كل أشكال العنف وإراقة الدماء."

وقال الزعيم التركي إنه يتمنى أن تتخذ سوريا خطوات للإصلاح خلال عشرة أو 15 يوما.

وأضاف أن سفير تركيا لدى سوريا زار حماة وقال إن الدبابات تغادر المدينة التي شهدت قمعا عسكريا شديدا هذا الشهر قالت جماعات لحقوق الإنسان إنه أسفر عن مقتل 300 .

وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن 1600 مدني قتلوا منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار ضد حكم الأسد المستمر منذ 11 عاما. وتقول السلطات إن 500 من قوات الجيش والشرطة قتلوا.

وتحظر سوريا أغلب وسائل الإعلام المستقلة منذ بدء الاضطرابات مما يجعل من الصعب التحقق من الأقوال المتضاربة من النشطاء والسكان والمسؤولين.

ويواجه الأسد الذي يخضع بالفعل لعقوبات غربية ضغطا دوليا متزايدا لكبح جماح العنف بعد أن دعت ثلاث قوى في المنطقة صراحة إلى التغيير هذا الأسبوع مما جعل إيران الحليف الوحيد المتبقي لسوريا.   يتبع