القبض على آخر جنرال هارب في صربيا متهم بارتكاب جرائم حرب

Wed Jul 20, 2011 2:32pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بلجراد 20 يوليو تموز (رويترز) - اعتقلت صربيا اليوم الأربعاء آخر متهم رئيسي يشتبه بارتكابه جرائم حرب في يوغوسلافيا السابقة في فترة التسعينات لتطوي بذلك ما وصفها الرئيس الصربي بأنها صفحة "مثقلة" من تاريخ البلاد.

وألقت القوات الصربية القبض على جوران هادزيتش في منطقة تقع على بعد نحو 65 كيلومترا إلى الشمال من بلجراد. وهادزيتش زعيم لصرب كرواتيا أثناء الحرب ووجهت إليه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال الحرب الكرواتية في الفترة من عام 1991 إلى عام 1995 .

وقال مسؤول مطلع على القضية لرويترز "اعتقلناه بينما كان على وشك مقابلة أحد المساعدين. غير مظهره نوعا ما ولديه وثائق مزورة... لم يقاوم الاعتقال لكننا كنا مستعدين لأي مفاجآت."

وكان هادزيتش (52 عاما) شخصية رئيسية في جمهورية (صرب كرايينا) في كرواتيا وبعد القبض على الجنرال راتكو ملاديتش في وقت سابق من العام الجاري أصبح آخر مشتبه به تسعى محكمة جرائم الحرب في لاهاي التابعة للأمم المتحدة للقبض عليه.

وقال الرئيس بوريس تاديتش الذي دعا إلى مؤتمر صحفي لإعلان نبأ الاعتقال "طوينا صفحة مثقلة وكئيبة من تاريخنا."

وأضاف "فعلنا هذا من أجل شعب صربيا.. من أجل أمم اخرى.. من أجل الضحايا ومن أجل المصالحة."

وكان الاتحاد الأوروبي الذي أشاد ببلجراد للقبض على ملاديتش في مايو ايار يصر على ضرورة القاء القبض على هادزيتش حتى تحرز صربيا تقدما في مسالة عضويتها بالاتحاد الأوروبي.

وقال الرئيس تاديتش إن القاء القبض على هادزيتش وملاديتش يأتي بعد عمل مكثف من مسؤولين صرب على مدى السنوات الثلاث الماضية.   يتبع