النرويج تستأنف مساعيها لتطبيع العلاقات مع الصين

Thu Nov 10, 2011 2:34pm GMT
 

أوسلو 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أشاد وزير نرويجي بالزعيم الصيني الراحل دينج شياو بينج كواحد من أهم الزعماء في العالم منذ الحرب العالمية الثانية في مسعى على ما يبدو من قبل حكومة أوسلو لإصلاح العلاقات مع ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم.

والعلاقات بين الدولتين مجمدة منذ أن منحت لجنة نوبل النرويجية جائزة نوبل للسلام لعام 2010 للمعارض الصيني ليو شياو بو لكفاحه السلمي من أجل حقوق الإنسان.

ورفضت الصين دعوة من حكومة النرويج في أكتوبر تشرين الأول الماضي لتطبيع العلاقات وقالت إن قرار لجنة نوبل شكل تدخلا في شؤون الصين الداخلية.

ونقلت صحيفة أفتنبوستن النرويجية اليومية عن إريك سولهايم وزير المعونة الدولية والبيئة قوله اليوم الخميس "لا شك لدي في أن تطور الصين هو أهم شيء يحدث في الوقت الحالي. لقد ارتقت الدولة بنفسها ارتقاء هائلا اجتماعيا وعلميا في العقود الثلاثة المنصرمة. لم يتوقع أحد ذلك."

وأضاف "إذا كان أحد يعتقد أن هناك زعيما سياسيا آخر أهم (من دينج) فإنني أود أن أختلف معه."

وقال كريستيان بيرج هاربفيكن رئيس معهد بحوث السلام في أوسلو إن تصريحات سولهايم هي الخطوة التصالحية الثانية من قبل النرويج.

وألغت الصين محادثات لإقامة منطقة تجارة حرة ثنائية مع النرويج وألغت أو تفادت اجتماعات مع وزراء نرويجيين منذ الإعلان في أكتوبر تشرين الأول 2010 منح ليو جائزة نوبل للسلام.

أ م ر - أ س (سيس)