تلفزيون- المصريون يؤدون صلاة العيد في التحرير

Tue Aug 30, 2011 2:59pm GMT
 

   القصة 2088
القاهرة 
30 أغسطس آب 2011 
 الصوت طبيعي مع لغة عربية
 المدة 3.09 دقيقة
 المصدر رويترز
 القيود لا يوجد
 مقدمة - أدى عشرات ألوف المصريين صلاة عيد الفطر في ميدان التحرير 
مركز الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك في فبراير شباط 
الماضي.
 
 اللقطات
 1 لقطات مختلفة لمصلين في ميدان التحرير قبل بدء صلاة العيد.
 2 قوات الأمن المركزي تحيط بالدائرة الرئيسية في ميدان التحرير.
 3 شيخ غير معروف يتكلم بالعربية.
 4 أطفال يلوحون بأعلام مصرية.
 5 الشيخ مظهر شاهين إمام الثورة أثناء الانتفاضة يتكلم بالعربية.
 6 جنود يحرسون الميدان.
 7 شيوخ على المنصة.
 8 شيوخ على المنصة يرددون التكبيرات قبل صلاة العيد.
 9 لقطات مختلفة لمصلين يرددون التكبيرات ويلوحون بأعلام مصرية.
 10 لقطات مختلفة لمصلين يؤدون صلاة العيد في ميدان التحرير.
 11 لقطات مختلفة لأيمن نور أحد المرشحين للرئاسة يؤدي الصلاة.
 12 ختام الصلاة.
 13 علاء أحمد مصطفى أحد المصلين يتكلم بالعربية.
 14 أناس في ميدان التحرير بعد الصلاة ولافتات تأييد لليبيا واليمن.
 15 لافتة تأييد للثوار الليبيين.
 16 أحد جنود الحراسة.
 17 لافتة مكتوب عليها بالإنجليزية "المصريون يبنون مصر".
 18 رجل يقف على عمود ويلوح بعلم مصر. 
 
 القصة - احتشد ألوف المصريين المسلمين في ميدان التحرير اليوم الثلاثاء 
للاحتفال بأول أيام عيد الفطر وهو أول عيد بعد الإطاحة بحكم الرئيس حسني 
مبارك في فبراير شباط الماضي. 
 وبينما تجمعت الحشود لأداء الصلاة أحاطت قوات من الأمن المركزي 
بالدائرة الرئيسية في وسط الميدان التي أقيمت فيها خيمات المعتصمين أثناء 
الثورة التي استمرت 18 يوما وأطاحت بمبارك والاعتصامات المتفرقة خلال 
الأشهر القليلة الماضية التي تلت الإطاحة بمبارك.
 ولكن أحد الشيوخ الذين شاركوا في الصلاة اليوم الثلاثاء قال إن 
التجمع اليوم للصلاة وليس للاحتجاج.
 ودعا الشيخ مظهر شاهين الذي أصبح إمام الثورة في خطبته اليوم 
المصريين إلى التكاتف والوحدة وطالب الحركات السياسية والإسلامية بالتوحد 
حول مطالب الثورة ونبذ الفرقة والتحزب.
 وقال شاهين "اليوم يوم سعيد بدون مبارك. الجميع يعلم ان مصر لن 
تعود إلى ما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير."
 واضاف "على الرئيس القادم أن يتعلم الدرس ممن سبقه فالشعب المصري 
لن يرضى بالظلم أبدا بعد الآن."
 ولوح المصلون بالأعلام المصرية. وتذكروا الذين قتلوا أثناء الانتفاضة 
التي استمرت 18 يوما.
 ودعا علاء أحمد مصطفى أحد المصلين في ميدان التحرير للشعب المصري 
بالحرية والسعادة وبأن يحفظ الله مصر ويباركها.
 وأظهر المصريون تضامنهم مع الثوار الليبيين الذين أطاحوا بمعمر 
القذافي وأظهروا تضامنهم أيضا مع المحتجين في اليمن.
وكان من علامات العيد المميزة في مصر من قبل أن ينقل التلفزيون صلاة 
العيد التي يحضرها مبارك وأفراد من حكومته. لكن اليوم عرضت محطات 
التلفزيون الحكومي مشاهد ليس فقط للاحتشادات الرسمية التي حضرها قادة من 
المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد الآن بل أيضا للمحتشدين في 
التحرير.
 
 تلفزيون رويترز أ م ر - أ س 
77