الجيش الاسرائيلي يدرب مستوطنين على مواجهة الاحتجاجات الفلسطينية

Tue Aug 30, 2011 3:31pm GMT
 

من الين فيشر ايلان

القدس 30 أغسطس اب (رويترز) - قال مستوطنون ومسؤولون عسكريون اليوم الثلاثاء ان الجيش الاسرائيلي يدرب وحدات امن من المستوطنين اليهود لمواجهة أي احتجاجات فلسطينية تصاحب جهودا مزمعة في الامم المتحدة للحصول على اعترف دولي الشهر القادم.

وقال المسؤولون ان اسرائيل تسمح منذ فترة طويلة للمستوطنين بحمل السلاح في الضفة الغربية المحتلة لكنها كثفت الان التدريبات لعشرات من اعضاء فرق الدفاع المدني قبل تصويت متوقع بشأن الدولة الفلسطينية في الجمعية العامة للامم المتحدة في منتصف سبتمبر ايلول.

ويعتزم الرئيس محمود عباس السعى في المنظمة الدولية من أجل الاعتراف بالدولة عندما تنعقد الجمعية العامة الشهر القادم في محاولة سترفع على الأرجح الوضع الدبلوماسي للفلسطينيين.

وترفض اسرائيل هذا الاجراء وتعتبره تخليا عن محادثات السلام التي جمدت منذ عام في نزاع بشأن بناء المستوطنات.

وعبر مسؤولون اسرائيليون عن مخاوفهم من ان الجهود في الامم المتحدة يمكن ان تجدد العنف بعد عدة أشهر من الهدوء وأشاروا الى تهديدات من جانب بعض النشطين الفلسطينيين بتنظيم مسيرات حاشدة أو مظاهرات تتزامن مع التصويت.

وفي بيان مكتوب قال الجيش الاسرائيلي -- الذي يدرب قواته أيضا على كيفية التعامل مع العنف المتوقع في الشهر القادم -- انه "يكرس جهودا كبيرة لتدريب قوات محلية ويعدها للتعامل مع أي تصعيد محتمل للاحداث."

وتتصور بعض السيناريوهات وصول المحتجين الى أبواب المستوطنات مما يمكن أن يؤدي لحدوث مواجهات.

وذكر البيان ان الجيش في الاونة الاخيرة "أكمل تدريب غالبية الفرق الأولى للرد" السريع وان التدريبات مستمرة.   يتبع