10 كانون الأول ديسمبر 2011 / 15:47 / بعد 6 أعوام

مصحح-فلسطينيون: تصريحات جينجريتش تؤجج الصراع في الشرق الاوسط

(لتصحيح تاريخ في الفقرة الخامسة)

من توماس بيري

رام الله (الضفة الغربية) 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون فلسطينيون اليوم السبت ان المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الامريكية نيوت جينجريتش اجج الصراع في الشرق الاوسط بوصفه الفلسطينيين بانهم شعب "تم اختراعه" يسعى لتدمير اسرائيل.

ووصف صائب عريقات المسؤول الفلسطيني البارز تصريحاته بانها "بغيضة" وقالت حنان عشراوي وهي مسؤولة بارزة اخرى انها "شديدة العنصرية" وتظهر "عدم قدرته على تولي منصب عام".

وأضاف عريقات المستشار المقرب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريحات لرويترز "هذا ادني حد من التفكير يمكن ان يصل إليه احد" مضيفا ان مثل هذه التعليقات من شأنها فقط ان "تؤجج دائرة العنف."

وقال عريقات الذي شارك لسنوات في محادثات السلام الرامية لاقامة دولة فلسطينية "ماهو سبب العنف والحرب في هذه المنطقة الانكار .. انكار وجود شعب ودينه والان ينكر وجودنا."

وفي مقابلة مع قناة يهودية أمس الجمعة ايد جنرجيتش كما هو متوقع اسرائيل في نزاعها مع الفلسطينيين الذين يسعون لاقامة دولة على الاراضي التي احتلتها إسرائيل في عام 1967.

لكن الرئيس السابق لمجلس النواب الامريكي حاد عن السياسة الامريكية الرسمية التي تحترم الفلسطينيين كشعب يحق له اقامة دولة من خلال المفاوضات مع اسرائيل.

وقال جينجريتش "تذكر لم تكن توجد دولة (تحمل اسم) فلسطين. لقد كانت جزءا من الامبراطورية العثمانية" حتى مطلع القرن العشرين.

ومضى يقول "اعتقد اننا امام شعب فلسطيني مخترع هم من العرب في الواقع وهم من الناحية التاريخية جزء من العرب وكانت امامهم فرصة للذهاب الى العديد من الاماكن ولعدة دواعي سياسية تحملنا هذه الحرب (التي يتم شنها) ضد اسرائيل منذ الاربعينيات. انه امر مأساوي."

ويقول مسؤولون فلسطينيون إن هناك 11 مليون فلسطيني في أنحاء العالم من بينهم لاجئون ونسلهم ممن غادروا او ارغموا على الفرار من ديارهم خلال حرب 1948 والتي قادت لقيام دولة إسرائيل ويعيش أكثر من اربعة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال جينجريتش ان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة والسلطة الوطنية الفلسطينية التي تحصل على دعم مالي من الولايات المتحدة تمثلان "رغبة ضخمة لتدمير اسرائيل."

وبينما تتعهد حماس "بالمقاومة" المسلحة ولا تعترف باسرائيل فان السلطة الفلسطينية في رام الله تقول ان الوسائل السلمية فقط من شأنها ان تحقق قيام الدولة الفلسطينية وتتعاون قوات الامن التابعة لها مع إسرائيل.

وقالت عشراوي وهي عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان تصريحات جينجريتش تعود إلى ايام انكار وجود الفلسطينيين كشعب من جانب شخصيات إسرائيلية مثل جولدا مئير التي شغلت منصب رئيسة الوزراء في الفترة من عام 1969 إلى 1974.

واضافت "إنها عودة للوراء بكل تأكيد. من المؤكد انها دعوة لمزيد من الصراع وليس اسهاما في اقرار السلام."

وتابعت "هذا يثبت انه في ظل الاجواء الهيستيرية للانتخابات الامريكية يفقد الناس كل صلة بالواقع ولا يدلون بتصريحات غير مسؤولة وخطيرة فحسب بل وشديدة العنصرية لا تكشف عن جهلهم فقط بل إيضا عن انحياز لا يغفر."

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في غزة ان تصريحات جينجريتش خطيرة وتمثل تحريضا على تطهير عرقي ضد الفلسطينيين.

(شارك في التغطية نضال المغربي)

ه ل - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below